روحاني يعرب عن خيبة أمله من مقترحات أوروبا لإنقاذ الاتفاق النووي
روحاني يعرب عن خيبة أمله من مقترحات أوروبا لإنقاذ الاتفاق النووي
أعلـن الرئيس الإيراني حسن روحاني عن خيبة أمله في المقترحات التي قدمتها كل من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا لإنقاذ الاتفاق النووي الذي أبرم اوضح إيران والقوى الكبرى في 2015.

وقالت مصادر إيرانية إن روحاني صرح في حديث هاتفي مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مساء الخميس: "إن حزمة المقترحات مخيبة للآمال ولا تتضمن اقتراحات عملية ومحددة لحل المشكلة".

تأتي كلمات روحاني قبيل تجربة جديدة للمجتمع الدولي لإنقاذ الاتفاق النووي مع إيران الذي خرجت منه الولايات المتحدة.

ويلتقي غدا الجمعة في فيينا وزراء خارجية كل من روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا مع نظيرهم الإيراني لبذل هذه المحاولة.

وسوف تسلم حزمة الإنقاذ التي أعدتها الترويكا الأوروبية للجانب الإيراني غدا، وهي الحزمة التي نجح طهران من التعاون الاقتصادي الدولي حتى بعد خروج الولايات المتحدة من الاتفاق.

وتلتزم إيران وفقا للاتفاق النووي بالحد من برنامجها النووي واخضاعه للتفتيش، في مقابل رفع العقوبات المفروضة عليها.

غير أن الولايات المتحدة سعت إلى إرغام إيران على تبديل سياستها الخارجية من خلال إعلان خروجها من الاتفاق وفرض عقوبات جديدة عليها.

وصرح روحاني إنه كان يتوقع إلى جانب إجراء المفاوضات، برنامجا واضحا بخصوص المطالب الاقتصادية الإيرانية.

أجرى روحاني اتصالا هاتفيا مماثلا مساء اليوم الخميس مع الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون.

المصدر : بوابة الشروق