الإفراج عن رئيس جواتيمالا الأسبق بكفالة مالية بعد اتهامه بالفساد
الإفراج عن رئيس جواتيمالا الأسبق بكفالة مالية بعد اتهامه بالفساد

أعلن جهاز السجون بجواتيمالا، اليوم السبت، الإفراج عن رئيس البلاد الأسبق ألفارو كولوم بكفالة قدرها 133 ألف دولار مساء أمس /الجمعة/؛ وذلك بعد أن أُلقي القبض عليه في شهر فبراير الماضي؛ لاتهامه بالفساد.

وذكرت شبكة (فرانس 24) أنه تم القبض على كولوم و10 آخرين كانوا أعضاء في حكومته حينما كان رئيسا لجواتيمالا في الفترة اوضح عامي 2008 وحتى 2012 بسبب اتهامات متعلقة بابتزاز المال في نظام النقل العام، وأفرج عن معظمهم أيضا مقابل كفالة مالية.

وأضافت الشبكة أن من اوضح المشتبه بهم خوان ألبرتو فوينتيس نايت وزير المالية في حكومة "كولوم"، والذي اتهم بالنصب والاختلاس في صفقة شراء مئات حافلات النقل بهدف تشغيلها في شوارع العاصمة عام 2009، حيث ألمحت تقارير إلى أنه تم شراء الحافلات بمبالغ باهظة دون داع.

وأفادت جماعة حقوقية في جواتيمالا تابعة لمنظمة الشفافية الدولية في فبراير الماضي بأنه كان من المفترض أن يتم شراء 500ر3 حافلة لكن لم يصل إلا 400، ولم يعمل منها سوى 50 حافلة فقط.

وأشارت الشبكة إلى أن حزب (الوحدة الوطنية الديمقراطية الاجتماعية في الأمل) الذي يترأسه كولوم حاول في العام ذاته تمرير قانون يعفي الصفقة من دفع الضرائب.

يذكر أن النيابة أعلنت أنه قد تم تخصيص نحو 35 مليون دولار لمشروع النقل، وتم دفع 3ر13 مليون دولار لمعدات المشروع، بينما صرف 7ر5 مليون دولار في نفاقات لا تتمازج مع المشروع و2ر1 مليون دولار وجهوا إلى جهات خاصة، إلا أن النيابة لا تزال تحقق في القضية حتى يتبين "لأي جهة وُجه باقي المبلغ المخصص للمشروع".

المصدر : بوابة الشروق