موجة انتقادات لاذعة لترامب على خلفية مهاجمته نجم السلة ليبرون جيمس
موجة انتقادات لاذعة لترامب على خلفية مهاجمته نجم السلة ليبرون جيمس

تعرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم السبت، لموجة انتقادات لاذعة على خلفية هجومه في تدوينة قصيرة على حسابه بموقع التدوينات القصيرة "تويتر" على نجم كرة السلة الشهير ليبرون جيمس ومذيع فضـائية "سي إن إن" دون ليمون، واصفا إياهما بـ"الغبيين"، حيث أجمعت تلك الانتقادات على أن دافع ترامب هو الغيرة من جيمس.
وكان جيمس انتقد سياسة ترامب خلال حواره مع دون ليمون، حيث صرح إن "ترامب يقسم الأمريكيين (إلى بيض وسود) بل إنه يستخدم الرياضة بصورة ما لتقسيمنا، وهذا ما لا أستطيع التعامل معه".
وصرح اللاعب في فريق سياتل لكرة القدم، بوبي وانجر على موقع التدوينات القصيرة "تويتر": "نحن ندعمك يا جيمس، هناك أحد بالتأكيد كان يتمنى أن يكون مثلك"، في إشارة إلى ترامب.
بدوره، صرح عالم السياسة والكاتب في صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، برايان كلاس: "من اوضح كل المشاكل في العالم، استغل ترامب سلطته الرئاسية ليصف ليبرون جيمس بالغبي. جيمس افتتح مدرسة للأطفال المعرضين للخطر، ومنحهم الرسوم المدرسية ودراجات وطعام وضمن لهم مصاريف ليلتحقوا بجامعة آكرون".
وهاجم المنتج آدم بيست، المعروف بعدائه لترامب، الرئيس الأمريكي قائلا "دونالد ترامب شخص مريع.. وليبرون جيمس أسطورة وعصامي وإنسان أفضل بكثير، بالتأكيد الرئيس يشعر بالغيرة من الملك (جيمس)".
بدورها، قارنت الكاتبة والناشطة مارسيا كاباس اوضح ترامب وليبرون قائلة إن الأخير أرسل 240 طفل إلى مدرسة قام ببناءها لدعم أسرهم، في المقابل تجاوز ترامب الموعد المحدد لتحرير الأطفال من السجون التي وضعهم فيها ليقوم بلم شملهم مع أسرهم".
وكتب المذيع على الموقع الإلكتروني "فوكس 43"، مات مايسيل على حسابه على "تويتر": "ليبرون جيمس بنى مدرسة عامة للأطفال المعرضين للخطر، ويعد مثالا يحتذى به بالنسبة لملايين الأطفال. لماذا يشعر الرئيس بالحاجة إلى إهانة ذكاءه (جيمس)؟".
وأثارت تغريدة ترامب الغضب لدى رواد مواقع التواصل الإجتماعي الأمر الذي دفعهم إلى توجيه انتقادات لاذعة للرئيس الأمريكي، حيث كتب أحدهم على "تويتر": "انت (ترامب) فقط تشعر بالغيرة من ليبرون لأنه محبوب أكثر ويحترمه الآخرين أكثر منك بكثير، انت فاشل"، بينما كتب آخر: "ألم يكن من الأفضل أن تشيد بالعمل الجيد الذي قام به ليبرون في مدرسته".
يشار إلى أن جيمس احتفل الأسبوع الماضي بافتتاح مدرسته "آي بروميس" في مسقط رأسه آكرون في أوهايو.
واحتارت بعض وسائل الإعلام الأمريكية في توضيح السبب الذي جعل ترامب يخطئ فى كتابة اسم ليبرون فالبعض يرجح أنها مجرد غلطة وأنه لا يعرف الكتابة الصحيحة، أو أنه تعمد ذلك للحط من شأن نجم السلة الأمريكية.

المصدر : بوابة الشروق