فيس بوك يطلق دروس تعليمية لمحو الأمية الرقمية للشباب
فيس بوك يطلق دروس تعليمية لمحو الأمية الرقمية للشباب

أعلن فيس بوك عن إطلاق مجموعة جديدة من الموارد التعليمية التى تركز على مساعدة الشباب على التفكير النقدى والتصرف بشكل مدروس عبر الإنترنت، والتى أطلق عليها اسم المكتبة الرقمية لمحو الأمية، إذ تستهدف معلمى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم اوضح 11 إلى 18 عامًا، وتعالج مواضيع مثل الخصوصية والسمعة واستكشاف الهوية والأمن والسلامة والرفاهية وغير ذلك الكثير.

ووفقا لموقع "تك كرانش" الامريكى، صرحت الشركة إن هذه الخطوة تأتى بسبب وجود 830 مليون شاب على الإنترنت، وهذا هو السبب فى ضرورة الاهتمام بمحو الأمية الرقيمة، فهناك تسبب جانبية قد تحدث عندما يفتقر الناس إلى مثل هذه المعرفة، فهم معرضون للاعتقاد بأن الخدع والدعاية والأخبار المزيفة صحيحة، كما يخاطرون ببياناتهم الشخصية باستخدام تطبيقات غير آمنة ويصبحون مدمنين لوسائل التواصل الاجتماعى، كما يتعرضون  للتخويف.

ومع ذلك، فإن الكثير من المعلمين اليوم يفتقرون إلى الموارد التعليمية التى تسمح لهم بتدريس برنامج محو الأمية الرقمية فى فصولهم الدراسية، أو فى بيئات أخرى أقل رسمية.

يقول فيس بوك إن الدروس فى المكتبة الجديدة تم استقاؤها من فريق الشباب والإعلام فى مركز بيركمان كلاين للإنترنت والمجتمع فى جامعة هارفارد، حيث تم إصدارها بموجب ترخيص Creative Commons، وبعبارة أخرى، فإن الشركة نفسها لم تصمم الدروس، بل تجعلها متاحة فقط بشكل أوسع من خلال وضعها على فيس بوك، حيث يمكن اكتشافها واستخدامها بسهولة أكبر.

تستند الدروس نفسها إلى أكثر من 10 سنوات من البحث الأكاديمى من فريق الشباب والإعلام، الذى حرص أيضًا على التعبير عن أصوات الشباب من مختلف الخلفيات الاجتماعية والاقتصادية والعرقية والجغرافيّة والمستويات التعليميّة، كما يتم إطلاق الدروس الـ 18 درس باللغة الإنجليزية، ولكنها ستتوفر قريبًا بـ 45 لغة إضافية.

بالنسبة للمعلمين، تكون الدروس جاهزة للتحميل مجانا، كما تتضمن المدة التى سيستغرقها كل درس، وخارج الفصول، يمكن للآباء استخدامها لتعليم الأطفال فى المنزل، أو يمكن استخدامها فى برامج ما بعد المدرسة، كما يمكن للمعلمين أيضًا تجديد محتوى الدروس لتلبية احتياجاتهم الخاصة عند الرغبة.

 

 

 

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع