محترف سباقات الدراجات البريطاني فروم: لن ألطخ القميص الأصفر
محترف سباقات الدراجات البريطاني فروم: لن ألطخ القميص الأصفر
صرح محترف سباقات الدراجات البريطاني كريس فروم إنه "لن يلطخ القميص الأصفر أبدا" ، وذلك بعد أن حصل على البراءة من تهمة انتهاك قوانين مكافحة المنشطات ، قبل أيام قليلة من بدء النسخة 105 من سباق فرنسا الدولي للدراجات (تور دو فرانس).

وكتب فروم في مقال عرض بصحيفة "لوموند" الفرنسية اليوم الجمعة "كنت صادقا تماما عندما قلت ، خلال تواجدي على المنصة في الشانزليزيه ، إنني لن ألطخ القميص الأصفر أبدا."

ويشير فروم إلى القميص الأصفر الذي يرتديه المتوج بلقب تور دو فرانس ، وقد أثبت الدراج البريطاني الحائز على السباق أربع مرات ، إنه توج بجميع الألقاب بنزاهة.

وأعلن فروم في مقاله "الفوز بسباق من خلال أكاذيب ، يمثل هزيمة بالنسبة لي."

وكان الاتحاد الدولي لسباقات الدراجات قد أعلن يوم الاثنين الماضي ، بالاتفاق مع الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) ، براءة فروم في قضية المنشطات ، وبالتالي أصبح متاحا للمشاركة في سباق تور دو فرانس الذي تنطلق منافساته غدا السبت لكن الأمر كان محور لجدل واسع.

وكانت تحاليل عينة البول التي سحبت من فروم خلال سباق إسبانيا الدولي (فويلتا) في العام الماضي ، قد أوضحت نسب أعلى من المسموح بها ، من عقار يستخدم في علاج الربو.

ووجه توني مارتين، نجم سباقات الدراجات الألماني ، انتقادات لطريقة تعامل الاتحاد الدولي مع قضية فروم ، وصرح في تصريحات نشرتها صحيفة "فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج" اليوم الجمعة "إنه أمر مخز للرياضة بشكل عام."

وأعلن مارتين "إنه أمر محير... في قضايا كهذه ، لماذا لا يفرض إيقاف مؤقت على الرياضي المعني بالاتهامات لتتاح أمامه الفرصة لتقديم الإفادة وتوضيح الأمر؟".

وصرح مارتين إنه يتمنى أن تشكل هذه القضية علامة فارقة في سباقات الدراجات، وأن تؤدي إلى تعديلات في القوانين.

وأعلن "بالإضافة إلى ذلك ، يجب أن يقدم الاتحاد الدولي للدراجات مبررات للقرارات أو على الأقل تفسير واضح لعدم الإعلان عن المبرر."

المصدر : بوابة الشروق