مركز السينما العربية يبدأ سلسلة مهرجانات حول العالم للثقافة العربية
مركز السينما العربية يبدأ سلسلة مهرجانات حول العالم للثقافة العربية

-«سكرين دايلي» و«هوليوود ريبورتر» تسلطان الضوء على إطلاق مهرجان «مدّ عربي» في براغ

ضمن فعاليات الدورة الـ53 من مهرجان كارلوفي فاري السينمائي الدولي، أعلن مركز السينما العربية عن إطلاق مهرجان مدّ عربي في براغ بدولة التشيك، وهو ما سلطت الضوء عليه مجلتا سكرين دايلي وهوليوود ريبورتر كمهرجان تتضمن أنشطته برامج تستهدف التعريف بجوانب متعددة من الثقافة العربية للجمهور في كل أنحاء العالم، وتركز البرامج على صناعتي السينما والتليفزيون لكنها تتمدد في كل جوانب الثقافة والفنون والمحتوى الإبداعي.

يرأس المهرجان المحلل السينمائي علاء كركوت،ي الشريك المؤسس في مركز السينما العربية ورئيس مجلس إدارة شركة MAD Solutions، والذي تحدث إلى هوليوود ريبورتر عن المشروع، قائلا: "مدّ عربي مهرجان للسينما والثقافة والمحتوى العربي، وهو تطور جديد لمبادرات مركز السينما العربية التي تستهدف الترويج للثقافة العربية حول العالم من خلال أنشطة مختلفة".

ويتواجد مركز السينما العربية سنويا في أكثر من 20 مهرجان وسوق سينمائي دولي، كذلك أطلق مجلة السينما العربية باللغة الإنجليزية بهدف التعريف بمستحدثات صناعة السينما العربية، كما تم عقد شراكات مع مهرجانات ومؤسسات دولية مثل مهرجان روتردام ومالاجا ومار ديل بلاتا والقاهرة وغيرها، وتأسيس مبادرات مثل منتدى الإنتاج اللاتيني العربي المشترك وجوائز النقاد السنوية وجائزة شخصية العام العربية السينمائية وجائزة الإنجاز النقدي وغيرها من المبادرات.

وأعلن "كركوتي"، إلى "سكرين دايلي": "براغ هي أول مدينة تستضيف مدّ عربي، ونخطط لامتداده مستقبلا داخل مدن أخرى بالتشيك وفي أنحاء العالم".

ويتولى الإدارة الفنية للمهرجان ماهر دياب المدير الفني والشريك المؤسس في مركز السينما العربية وMAD وعبد الله الشامي الشريك الإداري لمكتب الشركة في دول مجلس التعاون الخليجي، ويقوم بدور المدير التنفيذي صانع الأفلام الإيراني كاوه دانشمند.

ويعلق ماهر دياب، على المهرجان الجديد، قائلا: "مدّ عربي هو استكمال لاستراتيجية مركز السينما العربية في إيجاد منافذ عرض حول العالم للأفلام العربية وتوسيع قاعدة الجمهور الدولي الراغب في مشاهدة هذه الأفلام، بالإضافة إلى إيجاد فرص عرض وطلب على هذه الأفلام".

ويتحدث عبد الله الشامي، عن استراتيجية المهرجان، قائلا: "سوف يعمل مدّ عربي مع جميع شركاء مركز السينما العربية من مؤسسات ومهرجانات وشركات سينمائية في الترويج للسينما العربية بشكل أكثر فعالية، خاصة في الدول أو المدن التي لا تحتوي على أي أنشطة سينمائية وثقافية عربية".

وصرح كاوه دانشمند: "في السنوات الأخيرة تمر السينما العربية بمرحلة ازدهار أكثر من أي سنوات سابقة، وأصبح من الضروري أن تحظى أعمال صُنَّاع الأفلام العرب بعروض دولية تتناسب مع قيمتها، وبلا شك فإن مدّ عربي خطوة مهمة تجاه تحقيق هذا الهدف، ومع العلم بكون جمهورية التشيك نافذة بها إمكانيات هائلة لهذا النوع من السينما المميزة، فإن براغ هي نقطة الانطلاق المثالية لدورة أولى من مهرجان فريد مثل مدّ عربي".

"مدّ عربي"، مهرجان تنظمه شركة MAD Solutions ومهرجان السينما الإيرانية، وتنطلق دورته الأولى في الفترة من 31 أكتوبر، إلى 4 نوفمبر 2018، ومن المخطط إقامة المهرجان في براغ بشكل سنوي، مع تمددات جغرافية أخرى.

المصدر : بوابة الشروق