"الصحة الأردنى" يطمئن على تقديم الخدمات الصحية للمصابين السوريين بمستشفى الرمثا
"الصحة الأردنى" يطمئن على تقديم الخدمات الصحية للمصابين السوريين بمستشفى الرمثا

تخسر وزير الصحة الأردنى الدكتور محمود الشياب، الجمعة، مستشفى الرمثا الحكومى بمحافظة إربد الحدودية مع سوريا للوقوف على سير العمل فى ظل استقباله لأعداد من النازحين السوريين الجرحى والمصابين جراء الأعمال العسكرية على الأراضى السورية.

وزار الشياب المصابين والجرحى السوريين واطمأن على أوضاعهم الصحية ، وصرح إن الوزارة اتخذت إجراءات عديدة استجابة للتحدى الصحى الذى فرضته الظروف على الحدود مع سوريا، اذ تم تعزيز مستشفى الرمثا بالكوادر الطبية المتخصصة فى الإسعاف والطوارئ والجراحة العامة وجراحة العظام، فضلا عن جاهزية سيارات الإسعاف وتعزيزها.

وصرح الناطق الإعلامى باسم الوزارة حاتم الازرعى إن مستشفيات الوزارة فى محافظات الشمال استقبلت منذ يوم الأحد الماضى وحتى اليوم حوالى 120 حالة من السورين، موضحا ان الغالبية العظمى من الحالات استقبلها مستشفى الرمثا فيما حولت حالات لمستشفيات أخرى.

وأعلن ان الإصابات كانت متفاوتة اوضح البليغة والمتوسطة والبسيطة وتم إجراء عمليات ومداخلات طبية بالغة الدقة لعدد من المصابين والجرحى، وأشار الازرعى إلى أنه تم كذلك استقبال الكثير من الحالات المرضية لا سيما من كبار السن والأطفال والنساء إضافة لحالات الولادة .

 

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع