«فتح» تدين منع سلطات الاحتلال الإسرائيلي دخول «متضامن سويدي» للأراضي المحتلة
«فتح» تدين منع سلطات الاحتلال الإسرائيلي دخول «متضامن سويدي» للأراضي المحتلة

أدانت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، منع سلطات الاحتلال الإسرائيلي المتضامن السويدي "بنجامين لادرا" من الدخول إلى دولة فلسطين المحتلة.

واعتبرت فتح، في بيان أصدرته، اليوم الجمعة، أن منع المتضامن السويدي يندرج تحت إطار عجز الاحتلال وخوفه من الرأي العام، ومحاولة فاشلة لإخفاء الحقيقة التي تؤكد أن إسرائيل تجسد أبشع ألوان العنصرية، وتخشى رجلا أتي لفلسطين حاملا علما يعبر عن التضامن والحرية لشعبها، حسب البيان.

وحيت "فتح" على لسان متحدثها الرسمي أسامه القواسمي، المتضامن السويدي الذي قطع آلاف الكيلومترات سيرا على الأقدام لمدة أحد عشر شهرا، عابرا لحدود الدول والقارات، ليبعث برسالة الحرية والعدالة للعالم.

وأشارت إلى أن "لادرا" أراد أن يقول إن هناك شعبا فلسطينيا ما زال يتعرض لكل أنواع العنصرية والاضطهاد من قبل الاحتلال، وإنه آن الأوان لرفع الصوت عاليا ضد هذا الاحتلال.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، قد منعت المتضامن السويدي بنجامين لادرا من دخول فلسطين، بعدما وصل الى جسر الملك حسين -اوضح فلسطين والأردن- سيرا على الأقدام قادما من السويد، وسلمته قرارا يمنعه من الدخول لفلسطين بعد إخضاعه للتحقيق 6 ساعات، خلال عبوره الجسر فجر اليوم الجمعة.

المصدر : بوابة الشروق