الْيَـمَـن يتهم جماعة الحوثي بقصف المدنيين فى ميناء ‏الاصطياد ومستشفى ‏الثورة
الْيَـمَـن يتهم جماعة الحوثي بقصف المدنيين فى ميناء ‏الاصطياد ومستشفى ‏الثورة

اتهمت الحكومة اليمنية، رسميًا، ميليشيا الحوثى الانقلابية بقصف ميناء الاصطياد ‏ومستشفى الثورة فى مدينة الحديدة ما أسفر عن سقوط 14 ‏قتيلًا وأكثر من 30 جريحًا أغلبهم من المدنيين.‏

وقالت وزارة حقوق الإنسان اليمنية، فى بيان بثته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، إن هذه ‏الجريمة البشعة تشكل انتهاكاً ‏خطيراً وجسيماً للقانون الدولى الإنسانى واتفاقيات جنيـف الأربع ‏والبرتوكولين الملحقين وتعد جريمة حرب ضد ‏الإنسانية لا تسقط بالتقادم.‏

وأكدت الوزارة أن هذه الجريمة متعمدة كونها جاءت متزامنة مع اجتماع مجلس الأمن وقبل ‏تقديم إحاطة المبعوث الأممى بساعات فى استعطاف زائف للمجلس ومحاولة وقحة لخلط ‏الأوراق من قبل الميليشيا الحوثية.‏

وأوضحت الوزارة أن راصديها وشهود عيان أكدوا أن الجريمة كانت ‏عبارة عن قصف بعدد ‏من قذائف الهاون فى الأحياء المجاورة التى حولتها ميليشيا الحوثى إلى ‏ثكنات عسكرية وتمركزت فيها واستعملتها ‏كمنصات لإطلاق القذائف.‏

وطالبت وزارة حقوق الإنسان المجتمع الدولى وعلى رأسه المفوضية السامية لحقوق الإنسان ‏بالتحرك العاجل لحماية ‏المدنيين والإدانة الواضحة لهذه الجرائم والضغط بكل الوسائل على ‏الميليشيا الانقلابية لإيقاف جرائمها والاسراع بوقف ‏كافة أشكال الانتهاكات والجرائم الممنهجة ‏بحق المدنيين الآمنين .‏

وأشار البيان إلى أن وزارة حقوق الإنسان ترصد ‏وتوثق هذه الانتهاكات بشكل مستمر وتقدمها للجان ‏المحلية والدولية ‏ذات العلاقة لكشف المجرمين ‏والانتصاف لحقوق الضحايا .‏

 

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع