العثور على مواد شديدة الانفجار داخل مدرسة بمدينة الموصل العراقية
العثور على مواد شديدة الانفجار داخل مدرسة بمدينة الموصل العراقية

أعلن مركز الإعلام الأمنى العراقي، اليوم الخميس، العثور على ثلاثة أحزمة ناسفة ومواد شديدة الانفجار مدفونة داخل مدرسة ابتدائية فى الساحل الأيمن من مدينة الموصل.

ونقل المركز عن وزارة الداخلية قولها - وفقا لقناة ( السومرية نيوز ) الإخبارية - " إن مديرية استخبارات ومكافحة إرهاب نينوى وبناء على معلومات استخبارية قامت بتنفيذ عملية استباقية عثرت خلالها على برميل بلاستيك بداخله ثلاثة أحزمة ناسفة معدة للتفجير مع كمية من مادتى (TNT ) و( C4 ) شديدة الانفجار وكذلك قنابل تستخدم للطائرات المسيرة مع كميات من صواعق التفجير وفتيل التفجير، تم معالجتها وإبطال مفعولها من قبل خبراء معالجة المتفجرات".

 من ناحية أخرى، أعلنت زعامة شرطة بابل فى العراق، ضبط مضافة تحتوى على كمية كبيرة من مخلفات لتنظيم "داعش" الإرهابى شمالى المحافظة.

وصرح الناطق باسم القيادة العقيد عادل الحسينى - فى بيان أوردته فضـائية (السومرية نيوز) - "إن قوة مشتركة فى القيادة من الشرطة وأفواج الطوارئ معززة بمفارز من مكافحة المتفجرات عثرت على مضافة نوعية من مخلفات عصابات داعش الإرهابية فى منطقة القادرية الثانية ضمن بحيرات ناحية الإسكندرية".

وأعلن أن المضافة "بداخلها أربع عبوات ناسفة مجهزات بكميات كبيرة من مادة نترات الامونيوم ومزودات بقداحات ووسيلة تفجير بالإضافة إلى الكثير من قذائف هاون، فضلا عن مواد أخرى تستخدم بالتفجير"، مشيرًا إلى أنه لخطورة المواد المضبوطة تم معالجتها بالكامل داخل المضافة دون تسجيل أى حادث يذكر.

 

 

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع