«الري»: مصــر تهتم بالتعاون الثنائي مع دول حوض النيل وإيصال رسائل إيجابية
«الري»: مصــر تهتم بالتعاون الثنائي مع دول حوض النيل وإيصال رسائل إيجابية

صرح الدكتور ممدوح حسن، رئيس الإدارة المركزية للتعاون الثنائي مع دول حوض النيل بوزارة الري، إن هناك تعاون وثيق اوضح وكافة دول حوض النيل، إلا أن بعض الدول تحظى بأهمية خاصة مثل السودان وجنوب السودان وأوغندا، مشيرًا إلى وجود بعثة ري مصرية في أوغندا منذ عام 1949، عندما تم إنشاء سد أوين، ببحيرة فيكتوريا.

وأعلن «حسن»، خلال مكالمة هاتفية ببرنامج «الآن»، المذاع عبر قـنـاة «إكسترا نيوز»، مساء السبت، أن التعاون كان في تبادل البيانات اوضح مصر وأوغندا وتواجد بعثة الري المصرية هناك، قبل أن يمتد إلى مشروعات لوزارتي الزراعة والبيئة في محو الحشائش من بحيرة فيكتوريا وحفر آبار المياه الجوفية وإنشاء مشروعات ومزارع سمكية وسدود حصاد الأمطار، التي توفر مياه الشرب.

وأوضح أن استراتيجية مصر في التعاون مع دول الحوض، تعتمد على إيصال رسالة إيجابية لكل دول الحوض بأنها مع التنمية وتشارك فيها بالخبرات الفنية أو الدعم المادي، وبما لديها من خبرة كبيرة في ملف الموارد المائية.

وأشار إلى وجود خبرات واسعة لدى مصر في مجال الموارد المائية، من توزيع للمياه وأساليب الري الحديثة والتنبؤ بالفيضانات وإنشاء سدود حصاد الأمطار وإدارة الخزانات والمياه الجوفية، وهو ما تحاول نقله لدول حوض النيل، موضحًا أن مصر تستفيد من تواجدها في هذه الدول والتعرف على مشاكلها، فضلًا عن إنشاء علاقات طيبة وتواجد شركات مصرية هناك.

المصدر : بوابة الشروق