عضو بمجلس خبراء إيران: سنوافق على زيارة الرئيس الأمريكي لطهران وسنؤمنه إذا طلب
عضو بمجلس خبراء إيران: سنوافق على زيارة الرئيس الأمريكي لطهران وسنؤمنه إذا طلب

فى تطور لافت لتصريحات المسئولين الإيرانيين فى معرض التعليق على دعوة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بلقاء قادة طهران، صرح رجل الدين الإيرانى آية الله سيد هاشم بطحايى وعضو مجلس خبراء القيادة أن بلاده ستقبل وتؤمن الرئيس الأمريكى حال طلب زيارة طهران.

 

ولفت عضو مجلس الخبراء الذى يتمتع بنفوذ قوى فى زعامة العملية السياسية فى إيران، إلى انتهاك الإدارة الأمريكية عهودها والتناقض فى سلوكها، مؤكد على أنه فى حال طلب ترامب السفر إلى إيران لإجراء مفاوضات ينبغى الموافقة علي طلبه بل وتأمين زيارته.

 

وصرح بطحايى أن ترامب ليس أسوأ من فرعون، مؤكدا على أن "مسئولى الجمهورية الاسلامية لا يغلقون باب المفاوضات"، واستشهد بالأية القرآنية التى تؤكد على أن الله أمر موسى أن يذهب إلى فرعون ويقول له قولا لينا لعله يتذكر.

 

لكن عاد المسئول الإيرانى يقول أنه فى حال حث جزء من المجتمع الإيرانى لقبول مبادرة الرئيس الأمريكى للقاء قادة إيران والتفاوض المباشر، فيمكن قبول تلك المفاوضات من أجل أن تتكشف أمامهم لهم ماهية نوايا الولايات المتحدة الكاذبة من ناحية وحتى نلقى بالكرة فى ملعب الأمريكيين".

 

ودعا الرئيس الأمريكى ترامب يوم الإثنين الماضى للقاء قادة إيران من أجل فتح حوار مباشر غير مشروط، دعوة أثارت ضجة كبيرة وأحدثت نقاشات عميقة داخل المجتمع الإيرانى، اوضح مؤيد ورافض من المسئولين، لكن ينتظر قول الفصل للمرشد الأعلى الذى من المقرر أن يعلق على طلب ترامب خلال أيام.

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع