فيديو وصور.. وزير الزراعة: حريصون على دعم الباحثين وتشجيعهم للنهوض بالإنتاج
فيديو وصور.. وزير الزراعة: حريصون على دعم الباحثين وتشجيعهم للنهوض بالإنتاج

تخسر الدكتور عز الدين أبوستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، واللواء السيد نصر، محافظ كفر الشيخ، اليوم الجمعة، المزارع البحثية التابعة لمحطة البحوث الزراعية بسخا، المخصصة للذرة والقطن والأرز، والتى يتم فيها تطبيق البرامج البحثية لمعاهد مركز البحوث المتنوعة، حيث تزرع بها الاكثارات الأولية لمختلف المحاضيل لإنتاج تقاوى المربى والأساس.

 

 

رافق الوزير والمحافظ، المهندس راضى أمين، السكرتير العام، والدكتور محمود مدنى، رئيس مركز البحوث الزراعية، والمحاسب محمد أبو غنيمة، السكرتير العام المساعد للمحافظة، والعميد سامح الطنوبى، المستشار العسكرى، والدكتور عباس الشناوى، رئيس قطاع الخدمات الزراعية، والدكتور جمال سرحان، رئيس الإدارة المركزية للمحطات البحثية، والدكتور سعيد حماد، رئيس جهاز تحسين الأراضى، واللواء شكرى الجندى، واللواء هانى النواصرة، والدكتور عبدالعزيز حمودة، والدكتورة منى عبدالعاطى، والمحاسب بدير موسى، أعضاء مجلس النواب، والمهندس على عبد الستار، مساعد المحافظ ورئيس مركز ومدينة كفرالشيخ، والمهندس عبد الرافع عبد العظيم، وكيل وزارة الزراعة، والمهندس أشرف محمدى، وكيل وزارة الرى، والدكتور حاتم ابراهيم، مدير الادارة المركزية لإنتاج التقاوى، واللواء خالد اسماعيل، مساعد مدير الأمن، والدكتور خالد أبوشادى، مدير محطة البحوث الزراعية بسخا، والمهندس عماد وصفى، وكيل الوزارة_مدير الإدارة المركزية للثروة السمكية، وعدد من قيادات وزارة الزراعة ومحافظة كفر الشيخ.

 

واستمع وزير الزراعة إلى عرض تفصيلى لأنشطة المحطة البحثية، من رئيس الإدارة المركزية للمحطات، وباحثى المركز، حيث تعتبر من أكبر وأهم المحطات البحثية التابعة لمركز البحوث الزراعية، بهدف إجراء البحوث والدراسات العلمية اللازمة لتحقيق نهضة زراعية شاملة، وتولى اهتماما كبيرا ببحوث الأصناف عالية الإنتاجية والمقاومة للآفات والمتحملة للجفاف والملوحة، كما تقدم الخدمات الإرشادية للمزارعين فى منطقة شمال الدلتا.

 

وخلال الجولة صرح وزير الزراعة: "حريصون على دعم الباحثين وتشجيعهم للنهوض بالإنتاجية وتحقيق الأمن الغذائى، ودعم باحثى وعلماء مركز البحوث الزراعية وتشجيعهم"، مشيداً بجهود باحثى المركز فى استنباط أصناف جديدة من أصناف الأرز التى تحتمل للجفاف، وقصيرة العمر ، والمقاومة للأمراض، وفى الوقت نفسه تعطى إنتاحية عالية، بما يأتى ضمن استراتيجية الدولة وتوجهات الحكومة لترشيد استخدامات المياه.

 

وأكد الوزير أهمية الاستفادة من التقنيات العلمية الحديثة، وتوصيلها إلى المزارعين من خلال الباحثين، وذلك فى سبيل تعظيم إنتاجية المحاصيل وحل المشاكل التى تواجه الإنتاج النباتى، وذلك من خلال التجارب التأكيدية فى حقول المزارعين، وتقييم السلالات ونشر المعاملات الزراعية السليمة.

 

 

ومن جانبه، صرح محافظ كفر الشيخ، إن مركز البحوث الزراعية بسخا صرح علمى متخصص يتم من خلاله إحداث تنمية زراعية بزيادة إبتكار الحاصلات الزراعية عن طريق استنباط أصناف تقاوى جديدة عالية الجودة والإنتاج وتتحمل الظروف البيئية والمناخية القاسية، خاصة وأن كفر الشيخ من المحافظات الرائدة فى الإنتاج الزراعى، حيث يبلغ إنتاجها حوالى 35% من الناتج القومى للحاصلات الزراعية.

 

وأعلن محافظ كفر الشيخ، أنه سيتم استثمار المساحات والأراضى غير المستغلة بالمحافظة لإقامة مشروعات خدمية واستثمارية وتنموية بمحافظة كفر الشيخ، حيث تم مناقشة برتوكول للاستغلال الأمثل للأراضى التابعة لوزارة الزراعة بالمحافظة، لإقامة الكثير من المشروعات الخدمية عليها بقطاع الإنتاج وأرض البحوث الزراعية، قائلًا إنه يجب علينا تعظيم استغلال هذه الموارد والإمكانيات لصالح الشعب باعتباره المالك الحقيقى لهذه الأراضى، ومناقشة مجالات التعاون فى المشروعات الزراعية وتطويرها بما يسهم فى النهوض بها لتحقيق تنمية زراعية متنوعة، بما يصب فى مصلحة فلاحى المحافظة وزيادة دخولهم ورفع مستوى معيشتهم وتحقيق تنمية زراعية مستدامة بكفر الشيخ.

 

أثبت محافظ كفر الشيخ، أنه بتوقيع برتوكول وزارة الزراعة سيتم استغلال 159 فداناَ داخل الحيز العمرانى و128 فداناً كأراضى غير مستغلة، بنطاق مدينة كفرالشيخ، وخلال الفترة القريبة سيتم تخصيص أرض لمصنع القمامة الجديد وأن الأولوية لمشروعات النفع العام، التى تحقق تنمية عاجلة ومستدامة لأبناء كفر الشيخ وإنهاء الكثير من المعوقات لصالح المواطن والتنمية، وأن جميع أجهزة المحافظة تعمل وفق رؤية تنموية حقيقية.

 

وتابع محافظ كفر الشيخ، أنه سيتم إقامة أنظمة معالجة حديثة لتحسين خصائص مياه بحيرة البرلس من أجل رفع معدلات إبتكار المحافظة من الأسماك حيث ننتج حاليا 71% من الناتج القومى للاسماك بعد افتتاح مشروع المدينة السمكية الصناعية بغليون، لافتًا إلى أنه سيتم مراقبة بحيرة البرلس بالكاميرات بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، للقضاء على ما أسماهم بلصوص تهريب الزريعة ومافيا استنزاف ثروات هذا الشعب، واستطعنا أن نقيم قسم جديد للمسطحات المائية ببوغاز البرلس، وإقامة كورنيش حماية جسر بحيرة البرلس بطول 6 كم بالمرحلتين الأولى والثانية، ووضعنا طريقة متكاملة بالتعاون مع الأجهزة المعنية لإحداث تنمية حقيقية وشاملة للثروة السمكية بكفر الشيخ، موضحا "نقضى على الفساد أينما كان ونقف للفاسدين بالمرصاد بقوة القانون لصالح تحسين جودة الحياة لأبنائنا".

 

 

 


إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع