رغم رحيل شخص.. الغواصون متفائلون بإنقاذ الشباب العالقين داخل كهف في تايلاند
رغم رحيل شخص.. الغواصون متفائلون بإنقاذ الشباب العالقين داخل كهف في تايلاند

ما زال الغواصون الذين يعملون لإنقاذ 13 شخصا عالقين داخل كهف في تايلاند متفائلون، من أن عملية الإنقاذ ممكنة، رغم رحيل بحار تايلاندي سابق بعدما نفد الأكسجين منه.

وصرح الغواص الدنماركي إيفان كارادزيك، اليوم الجمعة، إنه يتصور أن لاعبي كرة القدم الصبية الـ12 ومدربهم العالقين داخل الكهف منذ قرابة أسبوعين، سوف يتمكنون من الخروج من الكهف بالسباحة.

وصرح ميكو باسي، وهو غواص فنلندي في فريق المنقذين التايلانديين والدوليين، إن الأوضاع داخل الكهف "في أفضل حالاتها".

وفي وقت سابق من اليوم، رحل سامان كونان «37 عاما» يضع أنابيب الأكسجين في الكهف استعدادا لمحاولة الإنقاذ، لكنه فقد وعيه خلال محاولته العودة، وفقا لما قاله باساكورن بونيالاك، نائب حاكم مقاطعة شيانج راي، التي يقع فيها الكهف.

ومن اوضح المسائل المعقدة داخل الكهف هي درجة حرارة المياه الباردة وهي ما صرح الغواص الدنماركي كارادزيك إنها 20 درجة مئوية أي أنها باردة كفاية "لدرجة أنك تشعر بالبرد حتى لوكنت ترتدي ملابس الغطس".

جدير بالذكر أن نقص الأكسجين داخل الكهف يعتبر خطرا على رجال الإنقاذ وفريق كرة القدم الذين تتراوح أعمارهم اوضح 11 و16 عاما، ومدربهم البالغ من العمر 25 عاما.

تواجه حجرة الكهف التي توجد بها المجموعة منذ الأسبوعين الماضيين انخـفض مستويات الأكسجين، بحسب شالونجشاي شاياكام وهو جنرال بالجيش يطلع على مهمة الإنقاذ.

المصدر : بوابة الشروق