الرئيس الأمريكي يقبل استقالة وزير البيئة بعد سلسلة فضائح
الرئيس الأمريكي يقبل استقالة وزير البيئة بعد سلسلة فضائح

أعلن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، أمس، استقالة وزير البيئة الأمريكى سكوت برويت، وذلك على خلفية سلسلة فضائح مرتبطة بسلوكه الشخصى واستخدامه أموالا عامة.
وكتب ترامب على حسابه بموقع التدوينات القصيرة «تويتر»: «قبلت استقالة سكوت برويت من منصبه كرئيس لوكالة حماية البيئة»، وذلك بعد أشهر من التكهنات حول مصير المدعى العام السابق فى أوكلاهوما.
ورحب ترامب بـ«العمل الاستثنائى» الذى قام به برويت، لكنه لم يعطِ تفاصيل بشأن أسباب استقالته، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.
وفى إبريل الماضى، دافع الرئيس الأمريكى بقوة عن برويت فى مقابلة ادعاءات فساد متعلقة بإنفاقه ببذخ على أمنه الشخصى وسفره من أموال دافعى الضرائب. فيما تمحورت الانتقادات بحق برويت حول تقارير تبرز طلبه تعيين حراس إضافيين وقراره أرتفاع رواتب مساعديه.
وكان برويت قد دافع فى وقت سابق عن نفسه، مؤكدا أن الانتقادات بخصوص استئجاره شقة لقاء مبلغ بسيط ليست إلا نتيجة تحركات أعداء ترامب فى واشنطن والذين «سيفعلون أى شىء» لمنع تطبيق مخططات الرئيس.
من ناحية أخرى، أعلن ترامب، أمس، تعيين المدير التنفيذى السابق فى محطة «فوكس نيوز» الأمريكية بيل شاين نائبا لمدير الاتصالات فى البيت الأبيض. وصرح البيت الأبيض، فى بيان، إن شاين (55 عاما) «سيجلب معه خبرة أكثر من عقدين فى البرمجة التلفزيونية والاتصالات والإدارة».
وكان شاين عين رئيسا مشاركا لفوكس نيوز فى أغسطس 2016، خلفا لإيلس الذى استقال إثر مقاضاته بتهمة تحرش جنسى. لكن شاين سرعان ما استقال فى مايو 2017 إثر اتهامات بأنه ساعد فى التستر على إيلس.

المصدر : بوابة الشروق