ما هي توقعات زلماي خليل زاد للدولة الكردية في سوريا؟
ما هي توقعات زلماي خليل زاد للدولة الكردية في سوريا؟
عرضت صحيفة تركية، حوارا مع زلماي خليل زادة، السفير الأمريكي السابق لدى العراق، تحدث خلالها عن توقعاته بشأن الدولة الكردية في سوريا.

وصرح زادة في حوار مع صحيفة "خبر ترك"، إن "مسعود بارزاني من الصعب أن ينخفض عن قرار إجراء الاستفتاء إذا لم يكن هناك اتفاق اوضح واشنطن وأربيل وبغداد".

وأعلن بأنه لا يتصور بأن من الممكن أن تتأسس دولة كردية في شمال سوريا قبل 15 إلى 20 عاما، مضيفا أن رؤيته جاءت نظر لأن المقاطعات غير مرتبطة ببعضها جغرافيا، كما أنها تختلف جغرافيا وآيديولوجيا عن كردستان العراق.

وحول العلاقة مع حزب الاتحاد الديمقراطي، ووحدات حماية الشعب الكردية وكردستان سوريا، أثبت زلماي خليل زادة أن "هناك خلافات اوضح واشنطن وأنقرة في هذا السياق".

وأردق قائلا: "بعد القضاء على تنظيـم الدولـة الإسـلاميـة ستتم حلّ مسألة حزب الاتحاد الديمقراطي أيضا، والخلافات مع تركيا ليست استراتيجية، وإنما حول مواضيع تكتيكية، فأحيانا يمكن العمل مع بعض المجموعات من أجل أهداف عاجلة، وفي الأحوال العادية لا يمكن العمل معها بأي شكل، فعلى سبيل المثال، تعاونت الولايات المتحدة الأمريكية مع روسيا ضد النازيين في الحرب العالمية الثانية".

وتمنّى خليل زادة أن تبدأ عملية عسكرية في عفرين بالتعاون مع الولايات المتحدة.

وعاد خليل زادة للحديث عن الاستفتاء، قائلا إنه لا يعني إعلان دولة مستقلة على الفور، ومن مصلحة كافة الأطراف أن يكون هناك اتفاق اوضح أربيل وبغداد.

يذكر أن زلماي خليل زادة، الذي ينحدر من أصول أفغانية، أصبح سفيرا للولايات المتحدة في أفغانستان في العام 2003، وانتقل بعدها كسفير أمريكي في العراق بالعام 2005.

وفي عام 2009، ترك زلماي خليل زادة العمل في وزارة الخارجية الأمريكية، وبدأ العمل في المجال الأكاديمي السياسي.

المصدر : عربي 21