الغانم: أمير الْكُوَيْـت يدعو نواب«الأمة» لعدم الخوض في العلاقات مع دول المنطقة
الغانم: أمير الْكُوَيْـت يدعو نواب«الأمة» لعدم الخوض في العلاقات مع دول المنطقة
صرح رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم اليوم أن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وجه رسالة إلى النواب تضمنت الدعوة إلى تحمل المسؤولية في الحفاظ على اللحمة الوطنية والابتعاد عن الخوض في علاقات الكويت الخارجية مع دول المنطقة ودعم دور الدولة كوسيط في حل الأزمة الخليجية.

وأعلن الغانم في تصريح للصحفيين عقب انتهاء اجتماع مكتب المجلس بحضور (حكومي – نيابي) : انتهينا من اجتماع إيجابي جدا شهد حضور خمسة وزراء ونحو 28 نائبا هم المتواجدون في الكويت ونقلت عبره رسالة سمو الأمير حفظه الله ورعاه لأبنائه النواب".

وأوضح أنه إرسال إلى الاجتماع رسالة الأمير التي ألمح فيها إلى الظروف الإقليمية الدقيقة والاستثنائية المحيطة بالمنطقة مؤكدا أن "أمير الكويت شدد على تحمل النواب لمسؤولياتهم والابتعاد عن الخوض في علاقات الكويت الخارجية مع دول المنطقة".

وأشار إلى أن الأمير طلب هذا الأمر بسبب الدور الذي تلعبه دولة الكويت كوسيط عادل ونزيه في الكثير من القضايا الإقليمية الموجودة في المنطقة.

وذكر أن أمير الكويت حث النواب إلى "ضرورة تحمل مسؤولياتهم الوطنية في الحفاظ على اللحمة الوطنية وعدم دفع البلد للانزلاق في أي أمر يفرق المجتمع ويشتته ويدق أسفين الفتنة".

وأعلن الغانم أن "هناك الكثير من المعلومات التي لا يمكن الإفصاح عنها إعلاميا ولا يمكن شرحها للناس غير أن الأمير على علم بكل المخاطر والمخاوف التي تدور في أذهان النواب والشعب الكويتي.

ونوه إلى أن النواب أجمعوا على الوقوف خلف القيادة السياسية في كل ما يتخذه من إجراءات للحفاظ على الوحدة الوطنية.

وذكر أن الشيخ صباح خالد الحمد الصباح العضو الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية استعرض خلال الاجتماع آخر التطورات الإقليمية في المنطقة ودور دولة الكويت كوسيط اوضح دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية معربا عن أمله في أن تنجح مساعي صاحب السمو في رأب الصدع الموجود في الجدار الخليجي.

وأشار الغانم إلى أن "الاجتماع تطرق إلى موضوع خلية العبدلي بكل الاتجاهات والآراء إضافة إلى قضايا أمن الدولة والمال العام وإجراءات وزارة الداخلية في جلب المتهمين والفاسدين والخونة" مبينا أنه "تم التأكيد على أن الأحكام القضائية هي عنوان الحقيقة وأن القانون يجب أن يطبق بحذافيره على الجميع.

المصدر : صدي البلد