عنصر بتنظيم الدولة يعترف أنه خطط لتنفيذ عمليات طعن بأسبانيا
عنصر بتنظيم الدولة يعترف أنه خطط لتنفيذ عمليات طعن بأسبانيا
رام الله -
أثبت التحقيق مع أحد الأشخاص الأربعة الذين أوقفهم الأمن الإسباني في جزيرة مايوركا يوم الأربعاء الماضي، أنه كان يخطط لتنفيذ عملية قتل جماعي للمارة في جزر البليار.

وأكد سانتياغو بيدراس، القاضي في المحكمة الوطنية بإسبانيا، أن الموقوفين الأربعة ينتمون إلى إحدى خلايا تنظيم الدولة التي كان يطلع عليها أحد دعاة الدين في المملكة المغربية المعروف بطارق بنعلي أو طارق الشذليوي.، كما نوهت روسيا اليوم.

وبحسب روسيا اليوم، فإن الشذليوي مشتبه في صلته بالهجوم على مسرح "باتكلان" في فرنسا، وقد اعتقل في مدينة برمنغهام البريطانية يوم الأربعاء الماضي لتسليمه لإسبانيا بتهمة "الإرهاب".

ويقول المحققين إنهم استنتجوا، بعد تحليل مواد الفيديو والتسجيلات الصوتية المضبوطة مع المحتجزين، إلى أن أحد عناصر الخلية، يدعى عبد القادر محمودي، حدد لمهاجمة المارة بسلاح أبيض في ساحة مدينة إنكا الواقعة بجزر البليار والتي كان يقيم فيها.

ويتهم العدل الإسباني، محمودي والأشخاص الثلاثة الآخرين بالقيام بالتجنيد في صفوف تنظيم الدولة، بما في ذلك، عبر مواقع للتواصل الاجتماعي وخلال اجتماعات سرية أسبوعية، وإرسال مجندين جدد إلى مناطق الصراعات.

وأوضح التحقيق، أن الأشخاص الأربعة أشادوا بعمليات الدهس والطعن التي نفذها عناصر تنظيم الدولة في مدن أوروبية مؤخراً.

وتؤكد الداخلية الإسبانية، فقد تم اعتقال أكثر من 220 شخصاً منذ العام 2015 في البلاد للاشتباه بتورطهم في النشاط المسلح.

فيديو أرشيفي: اعتقال مشتبه بانتمائه لتنظيم الدولة في اسبانيا

المصدر : دنيا الوطن