الرئيس الأمريكي يعلن الْيَوْمُ عن قراره بخصوص انسحاب واشنـطـن من اتفاقية باريس للمناخ
الرئيس الأمريكي يعلن الْيَوْمُ عن قراره بخصوص انسحاب واشنـطـن من اتفاقية باريس للمناخ
ذكر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة على تويتر أنه سيكـشـف اليوم عن قراره المرتقب بشدة بخصوص اتفاقية باريس المناخية الساعة 19 ت غ. وأفادت وسائل إعلام أمريكية بأن قرار ترامب يميل نحو الانسحاب من هذه الاتفاقية التاريخية التي وقعتها 190 دولة في باريس عام 2015 وكانت بكين والولايات المتحدة من أهم صانعيها. وكان ترامب وعد خلال حملته الانتخابية بالانسحاب من هذه الاتفاقية.

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة مساء الأربعاء أنه سيعـلن الخميس في الساعة 19,00 ت غ عن قراره المرتقب بشدة بشأن ما اذا كانت الولايات المتحدة ستنسحب من اتفاقية باريس المناخية أم لا.

وكتب ترامب في تغريدة "سأعلن قراري بشأن اتفاق باريس الخميس في الساعة الثالثة بعد الظهر من حديقة الزهور في البيت الأبيض. لنجعل أمريكا عظيمة مجددا".

وفي حين لم يقل ترامب إلى أي اتجاه يميل قراره المرتقب في العالم بأسره، اكدت وسائل إعلام أمريكية أن قراره سيكون على الأرجح الانسحاب من الاتفاقية الدولية.

وكان ترامب وعد خلال حملته الانتخابية ب"الانسحاب" من هذه الاتفاقية معبرا عن رغبته في إنهاء "الحرب ضد الفحم".

والاتفاقية التي أبرمتها في نهاية 2015 في العاصمة الفرنسية 190 دولة تحت إشراف الأمم المتحدة تهدف إلى وقف زيـادة حرارة الأرض عبر خفض انبعاثات غازات الدفيئة.

والانسحاب الأمريكي من الاتفاقية إذا حصل سيشكل تفككا فعليا بعد 18 شهرا على هذا الاتفاق التاريخي الذي كان بكين وواشنطن في ظل رئاسة باراك أوباما، أهم مهندسيه.

وكان ترامب صرح الأربعاء للصحافيين في المكتب البيضوي ردا على أسئلة عدة حول هذا الملف الحيوي "ستعملون بالأمر قريبا جدا. استمع إلى عدد كبير من الناس من الجانبين".

وبقي البيت الأبيض صامتا حيال مسألة المناخ التي أثارت انقساما شديدا خلال قمة مجموعة السبع التي عقدت الأسبوع الماضي في صقلية حيث أثبت كل المشاركين باستثناء الرئيس الأمريكي، مجددا التزامهم بهذه الاتفاقية غير المسبوقة.

لكن منذ وصوله إلى البيت الأبيض وجه إشارات متناقضة ما يعكس وجود تيارات مختلفة داخل إدارته حول مسالة المناخ لكن أيضا حول دور الولايات المتحدة في العالم والتعددية.
/أ ف ب

 

المصدر : فرانس برس