روسيا تقصف أهدافاً لـ «تنظيم الدولة» في سورية بصواريخ عابرة
روسيا تقصف أهدافاً لـ «تنظيم الدولة» في سورية بصواريخ عابرة

أعلن الجيش الروسي، أمس، أن روسيا أفرجت من غواصة وفرقاطة في البحر المتوسط صواريخ عابرة من نوع «كاليبر» على أهداف لتنظيم «داعش» قرب تدمر في سورية.

وصرح في بيان، إن «روسيا شنت أربع ضربات بصواريخ كاليبر على تنظيـم الدولـة الإسـلاميـة الإرهابي في منطقة تدمر». وأعلن أن الأهداف كانت ملاجئ توجد فيها تجهيزات عسكرية ثقيلة، إلى جانب تجمع لمقاتلين أعيد نشرهم من الرقة.

وأكد أن جميع الأهداف أصيبت من دون تخصيص توقيت شن الضربات.

وأوضحت مُوسْكُـوُ أن الجيوش الأميركية والتركية والإسرائيلية، أبلغت مسبقاً بهذه الضربات التي نفذتها الفرقاطة «أميرال إيسن» والغواصة «كراسنودار».

وأوضح الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، أن الرئيس الروسي فلاديميـر بوتيـن، أبلغ من قبل وزير الدفاع سيرغي شويغو بسلسلة «ضربات ناجحة بصواريخ عابرة من نوع كاليبر من مياه المتوسط ضد أهداف لتنظيم داعش على الأراضي السورية».

وكان الجيش الروسي أعلن أول من أمس، أن الفرقاطة «أميرال إيسن» ستشارك في تمارين بالمتوسط تحتوى ضربات صاروخية بالقرب من سورية. والفرقاطة والغواصة «كراسنودار» تابعتان لأسطول البحر الأسود.

من جهته، صرح مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبدالرحمن، إن القصف الروسي ضد «داعش» استهدف رتلاً منسحباً من البادية السورية نحو جنوب الرقة. من ناحية أخرى، خشي وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، أمس، من تسليم واشنطن أسلحة إلى المقاتلين الأكراد في سورية، معتبراً أن ذلك «أمر بالغ الخطورة». وصرح إن «هذه الإجراءات في غاية الخطورة على وحدة وسيادة أراضي سورية»، مضيفاً أن هذه الأسلحة يمكن أن تستخدم ليس فقط ضد تركيا بل أيضاً «ضد كل الإنسانية».

المصدر : الإمارات اليوم