حادث خطير بين سفينة عسكرية تركية وفرقاطة يونانية
حادث خطير بين سفينة عسكرية تركية وفرقاطة يونانية

أعلنت هيئة أركان الجيش التركي أن سفينة دورية عسكرية تركيا أطلقت نيرانا في المياه الإقليمية اليونانية قبالة جزيرة فارماكونيسي بجنوب شرق بحر إيجه، ووصفت الحادث بـ"الخطير".

وقال مصدر في هيئة الأركان اليونانية إن سفينة الدورية التركية غادرت المنطقة بعد تدخل الفرقاطة اليونانية "نيكيفوروس"، التي وجهت لها كل أشكال التحذير العادية.

وأضاف "أنه حادث خطير ومختلف نوعيا" عما تدينه اليونان من انتهاكات تركية متكررة لمناطق سيادتها في بحر إيجه.

وتابع أن البحرية الحربية اليونانية ما زالت في وضع "المراقبة المعززة" بعد الحادث.            

وأوضح أن تركيا أصدرت مساء الخميس بلاغا عن مناورات في المنطقة رفضته اليونان لأنه "يشمل منطقة في المياه اليونانية".

ويتصاعد التوتر بين تركيا واليونان رغم أن تعاونهما يعتبر أساسيا لمواجهة تحديات إقليمية عدة.

وكانت مقابلة قصيرة بين سفن يونانية وأخرى تركية وقعت في 29 يناير في المياه اليونانية في بحر إيجه بالقرب من جزر صغيرة تطالب بها أنقرة.

وعلى الرغم من التطبيع بين البلدين، الذي بدأ في تسعينات القرن الماضي، والتعاون الثنائي لوقف تدفق المهاجرين في بحر إيجه، ما زالت العلاقات اليونانية التركية تشهد توتر في غياب تسوية الخلافات الثنائية للسيادة في بحر إيجه وقبرص.

المصدر : المصريون