إيران: الاتفاق النووي لا يمكن مراجعته أو تغييره
إيران: الاتفاق النووي لا يمكن مراجعته أو تغييره

أثبت المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، اليوم السبت، أن الاتفاق النووي لا يمكن مراجعته أو تغييره، موجهاً النصيحة للمرشح لتولي منصب وزارة الخارجية الأمريكية ركس تيلرسون بالتأني في تصريحاته كي لا يضطر لتغييرها في حال المصادقة على تولى المنصب.
وكان الرئيس المنتخب دونالد ترامب قد وصف خلال حملته الانتخابية الاتفاق النووي المبرم بين إيران مجموعة 1+5 (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا وألمانيا) بالـ (كارثي) وهدد بإلغائه.
وفي تصريح أدلى به لوكالة أنباء فارس، نشرته اليوم السبت، رداً على التصريحات الأخيرة، التي أدلى بها المرشح لتولي حقيبة الخارجية الأميركية الذي دعا إلى مراجعة الاتفاق النووي والتوافقات المتعلقة بها وآليات التحقق من الصدقية والتزام إيران بالاتفاق، صرح قاسمي، إن الاتفاق النووي اتفاق دولي ليس بين إيران والولايات المتحدة فقط، بل هو اتفاق بين إيران ومجموعة (1+5) والاتحاد الأوروبي وحظي بتأييد منظمة الأمم المتحدة أيضاً.
وأضاف، أن سائر أعضاء مجموعة (1+5) وإيران أكدوا بصوت واحد على تنفيذ هذا الاتفاق متعدد الأطراف والدولي وهم مصرون على تنفيذه الكامل والدقيق.
وشدد على أنه من الأفضل لشخص لم يتول المسؤولية لغاية الآن أن يفكر جيدا بنتيجة وتداعيات تصريحاته قبل أن يصبح في موقع المسؤولية.

المصدر : الجزيرة اونلاين