اتصال هاتفي بين مساعد ترامب والسفير الروسي يثير التساؤلات في واشنطن
اتصال هاتفي بين مساعد ترامب والسفير الروسي يثير التساؤلات في واشنطن

أجرى مساعد بارز للرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب اتصالا هاتفيا بالسفير الروسي لدى واشنطن قبل كشف الولايات المتحدة عن فرض عقوبات على روسيا لتدخلها في الانتخابات الرئاسية، الأمر الذي أثار تساؤلات الجمعة بشأن صحة هذا الاتصال.

وقال شون سبايسر، المتحدث باسم ترامب، الجمعة، إن مايكل فلين، الذي تم ترشيحه لتولي منصب مستشار ترامب للأمن القومي، تحدث مع السفير الروسي سيرجي كيسلياك في 28 ديسمبر الماضي.

وجاء هذا الاتصال قبل يوم واحد من اتخاذ الولايات المتحدة إجراء ضد القرصنة الروسية التي استهدفت مسؤولين ديمقراطيين، إلا أن مسؤولا حكوميا صرح للكاتب ديفيد أجناتيوس بصحيفة «واشنطن بوست» إن الاتصال الهاتفي تم في يوم فرض العقوبات وربما يكون قد انتهك قانونا ضد محاولة التأثير على حكومة أجنبية في نزاعات مع الولايات المتحدة.

وقال «سبايسر» إن الاتصال كان مرتبطًا بلوجستيات مكالمة هاتفية منتظرة بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وترامب بعد تنصيبه.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم