لجنة برلمانية بريطانية ترفض مناقشة إيصال مساعدات إنسانية إلى سوريا عبر الإنزال الجوي
لجنة برلمانية بريطانية ترفض مناقشة إيصال مساعدات إنسانية إلى سوريا عبر الإنزال الجوي

رفضت لجنة الالتماسات في البرلمان البريطاني، مناقشة عريضة تطالب بإيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الإنزال الجوي.

وقالت اللجنة البريطانية، في بيان لها، أمس الجمعة، إن تطورات الأحداث في سوريا نوقش في جلسة بالبرلمان يوم 13 ديسمبر الماضي، موضحة أن لجنة الالتماسات تشترط قبيل الموافقة أن لا يكون الموضوع المطلوب مناقشته في البرلمان قد نوقش قبل فترة قصيرة، وفقا لما ذكرته وكالة"الأناضول" التركية للأنباء.

وأشارت اللجنة البريطانية إلى أنها أخذت الوضع الراهن في عموم سوريا بعين الاعتبار عند اتخاذها القرار بشأن العريضة المذكورة، مضيفة: "رأت الحكومة في ردها على حملة التوقيع، بأن إيصال المساعدات عبر الجو من شأنه أن يُشكل خطرًا كبيرًا جدًا"، وتابعت اللجنة قائلة، إن النظام السوري يمتلك نظام دفاع جوي شامل، بدعم من روسيا، وهو يتدخل في حال استخدمت دول أخرى المجال الجوي السوري دون إذن.

وفي سياق متصل، وفي بيان صادر عنها، حملت الحكومة البريطانية النظام السوري وروسيا وإيران مسؤولية المأساة التي شهدتها مدينة "حلب" السورية، مؤكدة  أنها ستواصل جهودها الرامية لمساعدة الشعب السوري بالتعاون مع شركائها الدوليين ومنظمة الأمم المتحدة.

وأشارت الحكومة البريطانية، إلى وجود عوائق كبيرة أمام إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا، واستهداف روسيا والنظام السوري للمستشفيات عبر الغارات الجوية،

جدير بالذكر، أن حملة توقيعات، شارك فيها 142 ألف بريطاني، طالبت بإيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الإنزال الجوي على وجه السرعة، ويُلزَم البرلمان البريطاني بـ "النظر من أجل النقاش" في أي عريضة تحمل أكثر من 100 ألف توقيع على موقعها الإلكتروني.

المصدر : الوطن