إيران: إسـرائـيل تريد زعزعة استقرار المنطقة
إيران: إسـرائـيل تريد زعزعة استقرار المنطقة

أدانت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الجمعة، الهجمات الإسرائيلية المتكررة على سوريا، قائلة إن صمت المجتمع الدولي يشجع إسرائيل على تطبيق هجمات ضد سوريا، معتبرة أن الهجوم الإسرائيلي يمثل خرقا للسيادة السورية. وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، إن طهران تدين ما وصفه بـ"العدوان العسكري" الذي قامت به إسرائيل ضد سوريا، وذلك بحسب ما نقلته وكالة "سبوتنيك" الروسية عن وكالة "مهر" الإيرانية.

واعتبر قاسمي أن الهجوم الذي قامت به إسرائيل يعتبر خرقا صارخا للسيادة السورية، وأن تلك الهجمات تكشف مساعي إسرائيل للهيمنة وترويجها للأكاذيب، مضيفا: "إسرائيل لا تستطيع أن تترك المنطقة تنعم بالاستقرار والهدوء، وتعتبر أن أمنها يتحقق بزعزعة هدوء المنطقة".

ونفذت إسرائيل هجوما صاروخيا، فجر أمس الخميس، على الأراضي السورية بأكثر من 70 صاروخا، بحسب ما أعلن القوات الإسرائيلية. وقالت تل أبيب إن الهجمات جاءت ردا على هجوم صاروخي زعمت أن إيران مسؤولة عن تطبيق من الأراضي السورية، بينما نفت طهران ذلك وقالت إن الجيش السوري هو من قام بالرد على اعتداء إسرائيلي.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني، قد أخبر المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في مكالمة هاتفية، أن بلاده لا ترحب بتوتر جديد في المنطقة على خلفية تبادل القصف مؤخرا في سوريا، قائلا: "إيران سعت جاهدة دائما من خلال توجهها لإحلال وتعزيز الاستقرار والأمن الإقليمي، إلى العمل على تخفيف حدة التوترات في المنطقة، وهي لا ترحب بخلق توتر جديد بأي شكل من الأشكال".

وأعلن: "وقوفنا إلى جانب الشعب العراقي والسوري في محاربة إرهابيي داعش، أثمر عن تحقيق أمن نسبي في سوريا والعراق، الأمر الذي يصب في مصلحة المنطقة والعالم وأوروبا".

ومن جانبها، أدانت المستشارة الألمانية هجمات إيران على المواقع الإسرائيلية في الجولان المحتل، داعية إيران إلى المساهمة في خفض التوتر في المنطقة.

المصدر : التحرير الإخبـاري