«جارديان»: العاصمة الإدارية مدينة «ذكية» ومتنفس بديل عن القاهرة
«جارديان»: العاصمة الإدارية مدينة «ذكية» ومتنفس بديل عن القاهرة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

صرحت صحيفة «جارديان» البريطانية إن العاصمة الإدارية الجديدة التى تشيدها حاليا على مساحة 700 كيلومتر مربع، تعتبر المصريين بـ«مدينة ذكية» فى قلب الصحراء، وأسلوب حياة جديد، بعيدا عن القاهرة المزدحمة. وأضافت الصحيفة أن العاصمة الإدارية تدعو المصريين إلى «التنفس»، والهروب من احتقان وسط القاهرة إلى حياة جديدة على بعد 40 كيلومترا، وأن الأمر بدأ يتجلى فى اللوحات الإعلانية عن العقارات، إلا أن الصحيفة ألمحت إلى أن تلك العقارات تناسب فئة معينة من المصريين.

ووصفت الصحيفة العاصمة الإدارية الجديدة بأنها تعتبر مدخلا لمجتمع جديد وحياة جديدة ومركز شد عالميا جديدا، وتضم العاصمة الإدارية الجديدة التى يجرى تشييدها حاليا على قدم وساق مطارا ودار أوبرا ومركزا تجاريا تبنيه بكين، يتألف من 20 برجا و32 مكتبا وزاريا، ومنطقة تجارية تضم أكبر ناطحة سحاب فى أفريقيا، وأكثر من 10 جامعات، إلى جانب حى دبلوماسى يتسع لأكثر من 100 سفارة.

وتابعت الصحيفة: «تمتد العاصمة البديلة على مساحة 700 كيلومتر مربع، ما يجعلها كبيرة جدا بحيث تعادل مساحتها مساحة سنغافورة، ومن المفترض أن تستوعب 5 ملايين نسمة»، وقالت: «تم تصميم المدينة لتفريغ القاهرة من الزحام، إذ من المقرر أن يتم إرسال معظم المبانى الحكومية إليها فى يونيو 2019، كما يتم تشجيع السفارات والشركات الأجنبية أيضا للانتقال إلى هناك».

وتساءلت الصحيفة عن وضع العاصمة القديمة، وقالت إن الحكومة ستخلف وراءها شبكة من المبانى الفارغة، ربما يتم تحويلها إلى فنادق حسب ما نقلت «جارديان» عن المتحدث باسم العاصمة الإدارية الجديدة، خالد الحسينى.

وصرح الحسينى: «لا توجد ميزانية إجمالية للمدينة، إنها ميزانية ضخمة، لكن يجب علينا أن نحسب تكلفة بناء البنية التحتية». وأعلن أن العاصمة الإدارية الجديدة تأسست بضخ نقدى بقيمة 204 مليارات جنيه مصرى، مشددا على أن المشروع سيستمر بدون أى مساعدات حكومية إضافية.

وقالت «جارديان»: «لا شك فى أن سكان القاهرة الذين يتسارع نموهم بسرعة يحتاجون إلى مساكن، مما يجعلها أسرع مدن العالم نموًا، وأوضحت أن القاهرة الكبرى أصبحت مدينة ضخمة، حيث بلغ عدد سكانها 22.9 مليون شخص منتصف عام 2016، ومن المحتمل أن يعيش فيها 40 مليون نسمة بحلول عام 2050»، وأضافت الصحيفة أن القاهرة تحيط بها «مجموعة كبيرة من المدن المخططة نصف الفارغة، وكل منها عبارة عن نصب تذكارى فاشل لمطوريها عن عدم التمكن على اجتذاب الجزء الأكبر من السكان بعيدا عن وسط القاهرة».

المصدر : المصرى اليوم