جامعة الدول العربية تَسْتَضِيفَ احتفالا كبيرا لتكريم أمير الْكُوَيْـت
جامعة الدول العربية تَسْتَضِيفَ احتفالا كبيرا لتكريم أمير الْكُوَيْـت

أثبت محمد صالح الذويخ، سفير دولة الكويت بالقاهرة، أهمية الاحتفال الذي تستضيفه الجامعة العربية، الأحد القادم، لتكريم أمير بلاده، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، لإسهاماته العديدة على كافة الأصعدة الوطنية والإقليمية والدولية، مشيرا إلى دوره المشهود عالميا في النواحي الإنسانية والإغاثية الذي استحق عنها تكريم الأمم المتحدة كقائد للعمل الإنساني الدولي قبل عدة سنوات.

وأوضح الذويخ أن الاحتفال يقام تحت رعاية الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، بحضور لفيف من الشخصيات المصرية والكويتية والعربية، ويتضمن مداخلات، تتناول مسيرة الشيخ صباح الأحمد، وإنجازاته في مجال تحقيق السلم والتعاون الدولي، علاوة على دوره في تعزيز العلاقات الأخوية اوضح الدول العربية على مدار عقود طويلة، تعامل خلالها مع عدد كبير من الملفات والقضايا المهمة، ونجح في احتواء الكثير من التحديات والأزمات التي شكلت منعطفات أساسية في مسيرة العمل العربي المشترك.

ونوه سفير الكويت بالقاهرة إلى مظاهر التكريم العديدة التي حاز عليها الشيخ صباح الأحمد، وثمَّنت دوره وعطائه في كافة المحافل الدولية، موضحا أن الكويت شهدت، تحت قيادته، الكثير من الإنجازات والمشروعات الكبرى في المجالات المتنوعة، وأصبحت محط أنظار العالم، ومركزا دبلوماسيا وثقافيا يحظى بالاحترام والتقدير من الجميع.

ومن جانبه، أشاد الدكتور حسن راتب، رئيس مجلس أمناء جامعة سيناء، بدور الشيخ صباح الأحمد في مساندة خلال اللحظات الفارقة التي مرت بها، وإيمانه بدورها الريادي، منوها إلى مواقفه الإيجابية والفعالة التي عبَّرت عن قناعة حقيقية بالعلاقات التاريخية الوثيقة اوضح البلدين الشقيقين.

وأشار إلى أن مشاركته في حفل التكريم، ينبع من قناعة راسخة بأهمية العطاء الذي قدمه أمير الكويت لمصر والأمتين العربية والإسلامية، والذي لا يزال متواصلا وفاعلا.

وصرح إن تكريم امير الكويت في المنظمات الدولية والعربية، واختياره قائدا للعمل الإنساني ورجل السلام، هو "تقدير صادف أهله"، لأن بصماته واضحة على كافة الأصعدة، وإسهاماته مشهودة في كل ميادين التعاون والعطاء منذ أن كان وزيرا للخارجية، ويشهد له الجميع بالحكمة والرشد وبعد النظر، كما استطاع أن يجعل لبلاده مكانة متميزة ومرموقة اوضح دول العالم، مشيرا إلى أنه طبع سياسة الكويت بالتسامح والاعتدال والقدرة على الإنجاز، ما جعله يحظى باحترام وتقدير كبيرين.

وعلى صعيد متصل، أثبتت الدكتورة درية شرف الدين، وزيرة الإعلام السابقة، حرصها على المشاركة في الاحتفال، منوهة إلى لقاء جمعها بالشيخ صباح الأحمد، منذ سنوات، وتعرفت إليه عن قرب، حيث عبَّر عن محبته الشديدة لمصر التي وصفها بأنها "عمود الخيمة العربية"، ويؤمن بدورها المحوري، ويقدر عطائها وتضحياتها في سبيل القضايا العربية.

وأضافت أن الشيخ صباح الأحمد، يتميز بشخصيته الفذة، القادرة على مقابلة التحديات، والتفاعل الإيجابي مع الأزمات، وهو ما مكَّنه من تجاوز الكثير من المواقف التي برهنت على امتلاكه صفات القائد الملهم والمهموم بقضايا وطنه وأمته، مؤكدة أن من يمتلك مثل هذه الصفات، يستحق كل مظاهر التقدير والتكريم إقليميا ودوليا.

يذكر أن الاحتفال، يقام بمبادرة من معهد المرأة للتنمية والسلام.

المصدر : الوطن