أكد علماء الفضاء أن حطام محطة الفضاء الصينية تيانقونغ-1 سيسقط على الأرض يوم الإثنين.
أكد علماء الفضاء أن حطام محطة الفضاء الصينية تيانقونغ-1 سيسقط على الأرض يوم الإثنين.

أثبت علماء الفضاء أن حطام محطة الفضاء الصينية تيانقونغ-1 سيسقط على الأرض يوم الإثنين.

وأكدت وكالة الفضاء الصينية أن الحطام سيعاود دخول الغلاف الجوي خلال الساعات الأربع والعشرين القادمة وهو الأمر الذي يتطابق مع تقديرات وكالة الفضاء الأوروبية.

وكانت محطة تيانقونغ-1 جزءا هاما من البرنامج الفضائي الصيني كما كانت بمثابة نموذج تجريبي لمحطة تستضيف رواد فضاء تعمل بكين على إطلاقها في العام 2022.

ودخلت المحطة مدارها الفضائي عام 2011 حيث أدت دورا تعتبره وكالة الفضاء الصينية هاما بالنسبة للطموحات الفضائية لبكين لمدة 5 سنوات.

وكان سقوط المحطة على الأرض بعد نهاية عمرها الافتراضي أمرا متوقعا قبل إطلاقها.

وتشير تقديرات وكالة الفضاء الأوروبية إلى أن الحطام سيدخل الغلاف الجوي عند الساعة السابعة وخمس وعشرين دقيقة بتوقيت العاصمة الصينية بكين أي بعد منتصف الليل بخمس وعشرين دقيقة بتوقيت غرينيتش.

الصاروخ الصيني تيانقونغ

ورغم ذلك يرى العلماء أن نافذة وصول الحطام إلى سطح الأرض تمتد اوضح مساء الأحد وحتى ظهيرة يوم الإثنين حسب المتغيرات.

ومن المحتمل أن يحترق الجزء الأكبر من هيكل المحطة عند دخولها الغلاف الجوي بسبب الحرارة الناجمة عن الاحتكاك لكن من الممكن أن تتبقى بعض القطع الصغيرة لتسقط على سطح الأرض.

ويؤكد مهندسون في وكالة الفضاء الصينية أن المحطة لن تحترق ككتلة واحدة في الغلاف الجوي ولكن من المرتقب أن أن تتفتت ويتحول الهيكل إلى عشرات القطع الصغيرة التي تحترق بشكل منفصل في مشهد يشبه احتراق الزخات النيزكية.

المصدر : بوابة الشروق