آیة الله خاتمي: الصوت المرفوع نیابة عن الرئيس الأمريكي ونتنیاهو لا یمثل الشعب
آیة الله خاتمي: الصوت المرفوع نیابة عن الرئيس الأمريكي ونتنیاهو لا یمثل الشعب

اعتبر خطیب صلاة الجمعة بطهران آیة الله احمد خاتمی، الحوادث الاخیرة فی البلاد بأنها مظهر للتنفیس عن العقد من جانب امیركا، مؤكدا بان الصوت الذی یرتفع نیابة عن ترامب ونتنیاهو لا یمثل صوت الشعب بل هو صوت الاجنبی.

وفی الخطبة الثانیة لصلاة الجمعة لهذا الأسبوع فی طهران صرح آیة الله خاتمی، إن الحوادث الاخیرة التی مرت بالبلاد خلال الأیام الماضیة تعرفونها جیدا أیها الشعب الواعی وتدركون عمق الفتن برؤیتهم التحلیلیة لكننی دونت 8 نقاط حول هذه الفتنة یمكننی التطرق الیها.

وأعلن، أن ما یمر هذه الایام علي بلادنا هو مظهر للتنفیس عن العقد من جانب أمريكا. فعالم الاستكبار تلقي الهزائم الواحدة تلو الأخرى على الصعید الدولی، إذ قالوا إن تحریر الموصل من ید ربیبتهم داعش یستغرق ما بین 10 إلى 30 عاما إلا أنها تحررت بدعم من إیران في غضون 8 اشهر.

وتابع قائلا، لقد أرادوا تأسیس إسرائیل جدیدة فی المنطقة وهو الأمر الذی یعرفه الجمیع، إلا أن إیران هی القوة التی احبطت مخططهم هذا، وانفقوا الاموال لجعل العراق تحت سیطرتهم.

وحول الأحداث الاخیرة فی البلاد صرح آیة الله خاتمی، لقد تضمن المخطط تسجيل الأموال من جانب السعودیة والتنفیذ من قبل أمیركا بأن یتم إرسال السلاح إلى إیران شیئا فشیئا من حجرة العملیات الأمیركیة فی هرات (أفغانستان) وأربیل (شمال العراق) ومن ثم الإجهاز علي النظام في فبراير حسب تصورهم.

وصرح، إن أحد أذناب الطاغوت صرح إننا سنكون فی إیران یوم 22 بهمن (11 فبراير ذكري انتصار الثورة الإسلامیة في إیران)، لكننی أقول لهؤلاء الأذناب والحثالات إن مكانهم لیس فی إیران إلى الأبد. ولو أتیتم إلى إیران سیتصدي الشعب لكم اولا ومن ثم تنالون العقوبة التی تستحقونها.

وإشار إلى الاحتجاجات بدات بمطالب محقة منها مطالبات مالیة من جانب البعض لدي مؤسسات مالیة كانت تزاول نشاطها بصورة غیر مرخص بها، فضلا عن قضیة الغلاء وعدم استلام بعض العمال مرتباتهم لعدة أشهر.

واضاف، ان الاصوات التی نادت بهذه المطالیب هی اصوات محقة الا ان الصوت الذی یرتفع نیابة عن ترامب ونتنیاهو لا یمثل صوت الشعب بل هو صوت الاجنبی وان الشعب یخنق هذا الصوت. الصوت الذی یرفع شعار 'لا غزة ولا لبنان' نیابة عن نتنیاهو، هذا صوت الاجنبی ولن یتم الاستماع الیه ویجب ان یخنق.

المصدر : الوطن