ديمقراطيان بـ"الشيوخ" قلقان من تغريدات الرئيس الأمريكي: نريد تقييم مخاطرها
ديمقراطيان بـ"الشيوخ" قلقان من تغريدات الرئيس الأمريكي: نريد تقييم مخاطرها

طلب عضوان ديمقراطيان في مجلس الشيوخ، مدير أجهزة الاستخبارات الأمريكية، بتقييم مخاطر تغريدات الرئيس دونالد ترامب بشأن كوريا الشمالية على الأمن القومي للولايات المتحدة.

ويأمل رون وايدن ومارتن هاينريشـ وهما عضوان في لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ، أن يبدأ دان كوتس بـ"تقييم المخاطر" التي قد يكون تعرضت لها "الولايات المتحدة والمصالح والموظفين الأمريكيين"، من جراء تغريدة أطلقها ترامب في 2 يناير.

وفي تلك التغريدة صرح ترامب: "الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج-أون صرح لتوه، إن الزر النووي موجود على مكتبه دوما، هلّا يبلغه أحد في نظامه المتهالك والمتضوّر جوعا بأنني أنا أيضا لدي زر نووي، ولكنه أكبر وأقوى من زره، وبأن زري يعمل".

ويريد هاينريش ووايدن، أن يطّلعا على تقدير أجهزة الاستخبارات الأمريكية للتأثير المحتمل لتغريدات ترامب على مصداقية واشنطن، وقالا إنهما يأملان بأن تُقيّم الاستخبارات "ردّ الفعل المحتمل لكوريا الشمالية بعد تغريدة الرئيس في 2 يناير، والتغريدات الأخرى، وتصريحات التخويف الصادرة عن الرئيس. وأملا أيضا بأن تحدد الاستخبارات ما إذا كانت الطريقة التي يستخدمها ترامب تشكل "رادعا أو استفزازا".

ووافقت كوريا الشمالية، على اقتراح كوري جنوبي بإجراء محادثات الثلاثاء القادم، حسبما أعلنت وزارة التوحيد في كوريا الجنوبية المسؤولة عن ملف العلاقات اوضح الكوريتين.

وصرح ترامب الخميس، بأن المحادثات اوضح الكوريتين "أمر جيد"، معتبرا أنها جاءت نتيجة حزمه حيال بيونج يانج.

المصدر : الوطن