محامو "الرئيس الأمريكي" يحاولون وقف نشر كتاب عن أسرار البيت الأبيض
محامو "الرئيس الأمريكي" يحاولون وقف نشر كتاب عن أسرار البيت الأبيض

يسعى محامي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى وقف عرض كتاب عن أسرار البيت الأبيض، يصور الأوضاع فيه على أنها مرتبكة، والرئيس على أنه أخرق، وهدد باتخاذ إجراء قانوني بحق المستشار البارز السابق ستيف بانون بسبب تعليقات تنطوي على "تشهير" في الكتاب الجديد.

ومن المقرر أن يعلن الكتاب الذي يحمل عنوان (نار وغضب: داخل بيت ترامب الأبيض) بقلم مايكل وولف يوم الثلاثاء.

وتسبب الكتاب في عاصفة سياسية بعد أن صور ترامب على أنه رئيس تغلب بالمصادفة وهو غير مؤهل للوظيفة.

وجاءت أقسى التعليقات في الكتاب على لسان بانون اليميني الذي كان عضوا أساسيا في المرحلة الختامية لحملة ترامب الانتخابية وأصبح كبير استراتيجيي البيت الأبيض في

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D
إدارة ترامب قبل أن يقيله في أغسطس.

وأطلع تشارلز هاردر المحامي الشخصي لترامب رويترز على مذكرة قانونية تحذر من دعاوى محتملة بحق دار النشر (هنري هولت آند كو) وصرح إنهم سيحاولون منع عرض الكتاب.

وصرح هاردر لرويترز إن "إجراء قانونيا وشيكا" سيتخذ بحق بانون. ولم يستجب الكاتب ولا دار النشر لطلبات بالتعليق.

وقطع ترامب صلته فعليا ببانون في تصريحات نارية صرح فيها إنه "فقد عقله" بعد أن خرجت تعليقات بانون عن ترامب الابن إلى النور.

وفي الكتاب وصف بانون اجتماعا حضره دونالد ترامب الابن وصهر ترامب ومستشاره جاريد كوشنر ومدير حملته الانتخابية آنذاك بولمان افورت مع مجموعة من الروس بأنه "خيانة" وعمل "غير وطني".

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

المصدر : الوفد