خارجية فلسطين: قرار الرئيس الأمريكي سيعزز التطرف وسينهي عملية السلام
خارجية فلسطين: قرار الرئيس الأمريكي سيعزز التطرف وسينهي عملية السلام

صرح المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، واعتماده قرار إرسال السفارة الأمريكية لها سيؤثر على الأمن في المنطقة.

وأعلن خلال مكالمة هاتفية اليوم الأربعاء مع فضـائية «إكسترا نيوز»: «هذا القرار متسرع وخطير، سيعزز تواجد الإرهابيين والمتطرفين في المنطقة، وسيعطيهم مادة للحديث والتصرف والعبث في العالم العربي، فالولايات المتحدة لم تكن يومًا شريكًا في عملية السلام، بل كانت وسيطًا منحازًا لإسرائيل.

وتابع: «القرار سينهي عملية السلام مما يؤدي إلى مشاكل كثيرة، والقيادة الفلسطينية ستطالب بجلسة عاجل لجامعة الدول العربية، فما حدث يعتبر اعتداءً على الشعب الفلسطيني والأمة العربية».

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء اليوم الأربعاء، اعتبار بلاده القدس عاصمةً لإسرائيل، مطالبًا الخارجية الأمريكية بنقل سفارة الولايات المتحدة المتواجدة بإسرائيل إلى القدس بدلًا من تل أبيب.
 

المصدر : التحرير الإخبـاري