الرئيس الأمريكي: لا نتبنى أي موقف بشأن قضايا الحل النهائي
الرئيس الأمريكي: لا نتبنى أي موقف بشأن قضايا الحل النهائي
أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتراف الولايات المتحدة رسميًا بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، كما أعلن قراره إرسال السفارة الأمريكية لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.

وصرح ترامب "لا نتبنى أي موقف بشأن قضايا الحل النهائي"، مضيفًا "ملتزمون بتسهيل اتفاق سلام مقبول للفلسطينيين والإسرائيليين".

وتابع ترامب "سوف ندعم حل الدولتين إذا اتفق على ذلك الفلسطينيون والإسرائيليون".

وكان ترامب قد أعلن قبل أيام نيته الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إليها.

وحذر عدد من زعماء الدول العربية والعالم ترامب من عواقب خطواته حيال القدس، واحتمال إشعال اضطرابات في المنطقة.

وبحسب شبكة "بي بي سي"، يعتبر وضع القدس من أهم قضايا النزاع اوضح الإسرائيليين والفلسطينيين، حيث تضم المدينة مواقع مقدسة عند المسلمين والمسيحيين واليهود، خاصة في القدس الشرقية.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية في حرب 1967، وتعتبر المدينة بكاملها عاصمة لها، ويطالب الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية. وتنص اتفاقيات 1993 على التفاوض بشأن وضع المدينة في آخر المراحل من مسار السلام اوضح الطرفين.

المصدر : صدي البلد