واشنـطـن تدعو إلى توحيد الجهود في الْيَـمَـن لتجاوز التحديات
واشنـطـن تدعو إلى توحيد الجهود في الْيَـمَـن لتجاوز التحديات

حثت الولايات المتحدة، إلى توحيد الجهود في اليمن لتجاوز التحديات، بما ينعكس إيجابًا لمصلحة المواطن، وذلك عقب المعارك، التي شهدتها العاصمة "صنعاء"، والتي انتهت بمقتل الرئيس السابق على عبدالله صالح.

وقالت وكالة "سبأ" اليمنية الرسمية، اليوم: بحث الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، مع السفير الأمريكي لدى بلاده ماثيو تولر، تداعيات الأحداث التي شهدتها مؤخراً العاصمة صنعاء.

وتناول اللقاء الذي عُقد في العاصمة "الرياض"، جملة من القضايا والمستجدات على الساحة الوطنية، وما يتصل بها من تداعيات الأحداث الأخيرة في صنعاء، إضافة إلى أخذ جملة من القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وعبّر تولر عن تعازيه في رحيل الرئيس السابق علي عبدالله صالح، مؤكدًا أن واشنطن تجدد دعمها لهادي رئيساً، وتتطلع إلى توحيد الجهود لتجاوز التحديات بما ينعكس إيجابًا لمصلحة المواطن اليمني، وفقا لما ذكرته وكالة "الأناضول" التركية للأنباء.

وتطرّق الرئيس هادي، خلال اللقاء، إلى واقع اليمن وتطورات الأمور وتداعياتها على واقع بلاده حاضرًا ومستقبلًا، مؤكدا أنه لا مخرج للبلد إلا بتحقيق تطلعات أبنائه في الأمن والاستقرار والسلام المرتكز على مرجعياته الوطنية، المتمثلة بمخرجات الحوار الوطني واستكمال المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية وقرارات الشرعية الدولية، وفي مقدمتها القرار رقم 2216 لبناء وطن اتحادي عادل ومستقر، وتطلع هادي إلى دعم واشنطن والمجتمع الدولي لليمن وشرعيته الدستورية لإنجاز استحقاقاته الوطنية على مختلف المستويات.

 

المصدر : الوطن