مصرع جندي إسرائيلي طعنًا في النقب
مصرع جندي إسرائيلي طعنًا في النقب

نقلت صحيفة "يديعوت احرونوت" عن مصادر طبية إسرائيلية إن جنديًا في العشرين من عمره صادف مقتولًا في مدينة عراد في النقب، جراء تلقيه طعنة أو طعنات في جسده، وبعد طعنه، سرق المشتبهان الملثمان سلاحه وفرا هاربين.

وبحسب المعلومات الأولية، وصلت الطواقم الطبية إلى محطة حافلات عمومية بعد أن تلقت بلاغًا حول شاب مصاب جراء طعن، وبعد تجارب الإنعاش وتقديم الإسعافات الأولية لجأ الطاقم الطبي لإعلان وفاته.

ولم تحدد بعد خلفية الطعن، في حين استمـرار الشرطة تحقيقاتها لمعرفة إذا ما كانت خلفية الطعن جنائية أم أنها عملية طعن على خلفية قومية.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إنها تميل إلى الاشتباه بأن الحادثة هي عملية طعن على خلفية قومية، وذلك وفقًا لنتائح التحقيق والفحص الأولية التي أجراها محققوها في مكـان الجريمـة.

وكان الجندي قد تعرض للطعن في محطة للحافلات، وبادر أحد المحليين إلى استدعاء طواقم الإسعاف. ونقل عنه قوله إن الجندي حاول أن يقول شيئا، ولكنه لم يتمكن وسقط أرضا.

ونقل عن أحد العاملين في طواقم الإسعاف قوله إن الجندي كان فاقدا للوعي وغير قادر على التنفس وقلبه لا ينبض، وكان مصابا في بدنه (الجزء العلوي من جسده) وبعد عدة تجارب أعلن طاقم الإسعاف وفاته.

المصدر : صدي البلد