إصابة شاب فلسطيني خلال هجوم مستوطنين يهود على بلدة قصرة جنوب نابلس
إصابة شاب فلسطيني خلال هجوم مستوطنين يهود على بلدة قصرة جنوب نابلس
أصيب شاب فلسطيني، مساء أمس الخميس، بالرصاص الحي، خلال مواجهات شبت بعد اقتحام المستوطنين اليهود تحت حماية جيش الاحتلال الإسرائيلي بلدة قصرة جنوب نابلس.

وأفاد عضو بلدية قصرة عماد جميل في تصريح صحفي، بأن عشرات المستوطنين من مستوطنة "مجدوليم" هاجموا مدخل البلدة بالرصاص الحي تحت حماية من جيش الاحتلال، وأن مواجهات شبت في المكان أصيب خلالها شاب بعيار حي أطلقه جنود الاحتلال، مشيرا إلى أن المواجهات ما زالت مستمرة حتى الآن.

وأوضح مدير الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر أحمد جبريل، أن المستوطنين المتواجدين بالمكان حطموا سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر، خلال توجهها للبلدة لإسعاف الجرحى، ما أدى إلى إصابة سائق السيارة بجروح في العين جراء تناثر الزجاج.
وأكد جبريل أن طواقم الهلال الأحمر نقلت شابا إلى المستشفيات بنابلس جراء إصابته برصاصة في منطقه الحوض وقد وصفت إصابته بالخطيرة.

وصرح غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية أن المستوطنين يأتون بحافلات على مدخل القرية من عدة مستوطنات لاقتحام القريه، فيما أعلنت عدة قرى فلسطينية في محيط بلدة قصرة الاستنفار عبر سماعات المساجد، ودعت إلى دعم البلدة، وأعلنت لجان الحراسة الاستنفار تحسبا لأى هجوم يشنه المستوطنون خلال الساعات القادمة.
ه م غ/ م م ر

المصدر : صدي البلد