كندا تفرض عقوبات على 30 مسؤولًا روسيًا
كندا تفرض عقوبات على 30 مسؤولًا روسيًا

فرضت كندا عقوبات على 30 مسؤولًا روسيًا يوم الجمعة صرحت إنهم تورطوا في مصرع المحامي المناهض للفساد سيرجي ماجنتسكي في سجنه عام 2009 خلال قضائه عقوبة بتهمة الاحتيال الضريبي.

وقالت وزارة الخارجية الكندية في بيان إن الإجراءات التي تحتوى تجميد أصول ومنع المسؤولين من زيارة كندا فرضت بموجب قانون جديد إعطاء الحكومة حق استهداف من تراهم مذنبين في إنتهاكات لحقوق الإنسان.

وضمت القائمة ألكسندر باستريكن أكبر محقق في روسيا والمساعد المقرب للرئيس الروسي فلاديميـر بوتيـن.

وكانت الولايات المتحدة وضعت باستريكن في قائمة سوداء في يناير (كانون الثاني) الماضي فيما يتعلق بوفاة المحامي.

وقالت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند “إعلان اليوم يبعث برسالة واضحة مفادها أن كندا ستتخذ إجراءات ضد الأفراد الذين استفادوا من أعمال فساد كبيرة أو الذين تورطوا في إنتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان”.

وقالت مُوسْكُـوُ الشهر الماضي إنها سترد إذا اتخذت كندا إجراءات ضد مواطنين روس بموجب القانون الجديد.

وأصدرت السفارة الروسية في أوتاوا في وقت لاحق بيانًا تدين فيه العقوبات وتقول إنها “بالقطع لا طائل منها وغير مقبولة”.

وبالإضافة إلى معاقبة 30 روسيًا فرضت كندا عقوبات أيضًا على 19 مسؤولًا من فنزويلا وثلاثة مسؤولين من جنوب السودان.

المصدر : اخبار مصر