توماس فريدمان: موهبة الرئيس الأمريكي تقتصر على إطلاق الشرارات
توماس فريدمان: موهبة الرئيس الأمريكي تقتصر على إطلاق الشرارات
صرح الكاتب الأمريكي توماس فريدمان "إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو شخص لا يوالي اوضح الخطوات ولا يصل اوضح النقاط، ويغفل عن بعضها حتى لو كانت واضحة، ويفكر داخل صناديق ضيقة أركانها هي اندفاعاته الشخصية وأسقفها هي الاستحسان الشعبي الضامن لانتخابه".

ورأى الكاتب - في مقاله بالنيويورك تايمز - أن تلك الصفات تُفضي بالولايات المتحدة إلى شبكة من التنقاضات على الصعيد الخارجي.

وأعاد فريدمان إلى الأذهان كيف أوضح ترامب وَلعًا بالقضاء على تنظيـم الدولـة الإسـلاميـة في سوريا والعراق - لكن بأقل عدد ممكن من القوات الأمريكية؛ ولم يكن أمامه من سبيل للوصول لتلك الغاية سوى التحالف ضمنيا مع كل من إيران والنظام السوري وروسيا وميليشيات مدعومة من إيران وأكراد موالين لأمريكا - حقًا لم يكن ممكنا القضاء على داعش أو إعادة الاستقرار إلى سوريا والعراق بدون التحالف مع كل تلك الأطراف.

ومع ذلك، بحسب الكاتب، فإن ترامب نأى بجانب واشنطن عن الأكراد، وسعى لتمزيق الاتفاق النووي مع إيران، وأرسل قوات أمريكية إضافية إلى أفغانستان التي لايمكن إعادة الاستقرار إليها دونما مساعدة ضمنية من إيران المجاورة لها.

وأكد فريدمان أن ترامب لم يتخذ خطوة ثانية أبدًا بحيث تكمل خطوة أولى بدأ بها على أي صعيد؛ كأن موهبته تقتصر على إطلاق الشرارات من أمثال: لنبني جدارًا، ولنمزق اتفاق إيران، ولنلغي اتفاقية التجارة الحرة عبر المحيط الهادئ، ولنقضِ على داعش، ولنرسل قوات إلى النيجر وأفغانستان لقتل الإرهابيين، ولنقتل سياسة المناخ، ولنقض على تنظيم الأسرة، ولنخفض الضرائب، ولنرفع الإنفاق العسكري.

وخلص الكاتب إلى القول بأن ترامب إنما يتخذ الخطوات الأولى التي تضمن له حدًا من الاستحسان هو في حاجة إليه على كل صعيد ليتم انتخابه - ثم بعد ذلك لا يوالي خطواته ولا يصل اوضح النقاط ولسوف تدفع أمريكا ثمن ذلك.

المصدر : صدي البلد