محامية روسية تلتقي «الرئيس الأمريكي الابن» للعودة لأمريكا للدفاع في قضية غسل أموال
محامية روسية تلتقي «الرئيس الأمريكي الابن» للعودة لأمريكا للدفاع في قضية غسل أموال

ترغب المحامية الروسية ناتاليا فيسلنيتسكايا التي اجتمعت مع دونالد ترامب الابن خلال حملة انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016 في الاستـيـلاء علـى تصريح للعودة إلى الولايات المتحدة للدفاع عن زعم ساقه ممثلو الإدعاء بأن الشركة التي تمثلها لم تدفع مبلغ تسوية بقيمة ستة ملايين دولار في قضية دولية لغسل الأموال.

ومثلت فيسلنيتسكايا شركة بريفيزون هولدنجز وهي شركة روسية كانت وافقت في مايو هذا العام على دفع نحو ستة ملايين دولار للحكومة الأمريكية لتسوية قضية احتيال ضريبي بقيمة 230 مليون دولار تتعلق بشركة ارميتاج كابيتال التي استثمرت في روسيا.

وصرح ممثلو إدعاء أمريكيون في أوراق قدمت لمحكمة اتحادية في مانهاتن يوم الاثنين إن مبلغ التسوية كان مستحقا في 31 أكتوبر ولكن المحامين الممثلين لشركة بريفيزون رفضوا ذلك في خطاب أرسل يوم الثلاثاء إلى المحكمة.

وكان من المفترض الاستـيـلاء علـى نحو نصف مبلغ التسوية من ثلاثة ملايين يورو مستحقة لبريفيزون طلبت الحكومة الأمريكية من هولندا تجميدها.

وجاء في خطاب بريفيزون إن هولندا رفعت القيود عن المبلغ في العاشر من أكتوبر لكنها قررت في نفس اليوم تجميد الحساب بموجب شكوى من وليام براودر الرئيس التنفيذي لشركة ارميتاج كابيتال.

وصرح ممثلو الإدعاء في الوثيقة التي قدمت يوم الاثنين للمحكمة إن مبلغ الستة ملايين يورو واجب السداد بصرف النظر عن التجميد الجديد للأموال وأضافوا أنهم يعتزمون التقدم باقتراح لفرض التسوية.

وطلبت بريفيزون في خطابها من المحكمة المساعدة في حصول فيسلنيتسكايا على وضع الهجرة المؤقتة للولايات المتحدة وكذلك مالك الشركة دينيس كاتسيف حتى يتسنى لها حضور الجلسات القادمة المتعلقة بالنزاع.

والتقت فيسلنيتسكايا مع دونالد ترامب الابن في نيويورك العام الماضي بينما كانت في الولايات المتحدة لتمثيل شركة بريفيزون في قضية غسل الأموال.

المصدر : صدي البلد