تأكيد «بريطانى» على الاحتفال بمئوية «وعد بلفور»
تأكيد «بريطانى» على الاحتفال بمئوية «وعد بلفور»

تصر بريطانيا على الاحتفال بالذكرى المئوية لوعد بلفور الذى مهد الطريق لإقامة إسرائيل، رافضة الانتقادات والمطالب الفلسطينية بإلغاء الاحتفالات، أو تقديم اعتذار للفلسطينيين بعد النكبات التى حلت بهم نتيجة الوعد المشؤوم الذى خطه وزير خارجية بريطانيا الأسبق، أرثر بلفور، ويشارك رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو فى الاحتفالات التى تقيمها رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماى التى رفضت الاعتذار للفلسطينيين عن الوعد الذى شكل مأساة سلبت أرضهم وهجرت الملايين منهم فى العالم.

وسيحضر نتنياهو حفل عشاء مع ماى، غدا، وأكدت ماى فى تصريحات اعتبرها الفلسطينيون مستفزة: «نحن فخورون بالدور الذى لعبناه فى إقامة إسرائيل، وبالتأكيد سنحتفل بالمئوية بافتخار، ويجب أن ندرك الحساسيات لدى البعض تجاه وعد بلفور، ونبقى ملتزمين بحل الدولتين»، فيما أعلن زعيم المعارضة البريطانية، جيريمى كوربين، أنه لا يستطيع حضور الذكرى». وبالتزامن مع الاحتفالات البريطانية والإسرائيلية، يعتزم الفلسطينيون تنظيم مسيرات احتجاج فى رام الله والضفة وغزة والشتات، فى إطار حملتهم الرافضة لوعد بلفور». واحتفلت إسرائيل وأستراليا ونيوزيلندا، أمس، فى مقبرة الكومنولث العسكرية جنوب إسرائيل بالمئوية الأولى لمعركة بئر السبع فى الحرب العالمية الأولى التى هزمت فيها قوات أسترالية ونيوزيلندية القوات العثمانية، ما ساعد فى تمهيد الطريق إلى القدس.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم