هنعرفك مين ده.."رونالد واين" ساعد فى تأسيس أبل وهرب خوفا من الخسائر
هنعرفك مين ده.."رونالد واين" ساعد فى تأسيس أبل وهرب خوفا من الخسائر

مع إعلان أبل عن وصول قيمتها إلى تريليون دولار، بدأ العالم يسترجع بدايات الشركة التكنولوجية العملاقة وذكريات انطلاقها من داخل "جراج"، ويركز الجميع على "ستيف جوبز" و "ستيف وزنياك" عن التحدث عن تأسيس شركة أبل، ولكن ما لا يعرفه الكثيرون، أن هناك رجلا ثالثا كان له دور إدارى هام فى الشركة عند تأسيسها وهو "رونالد واين"، الذى قرر الخروج من الشركة سريعا، وليس هذا فقط بل إنه الرجل ذو الحظ غير الموفق، لأنه باع أسهمه بمبلغ بسيط، وبعد سنوات أصبحت تساوى ملايين.

قابل واين بالعبقرى الأمريكى "ستيف جوبز" خلال عمله فى شركة "أتارى"، وبعد التعرف على حدد "جوبز" و "وزنياك"، انضم إليهم بنسبة 10% من الشركة، ووقع الثلاثة على أول عقد بينهم عام 1976، ويعود الفضل فى أول شعار للشركة له.


بداية ابل

 

ووفقا لموقع مجلة "تايم" الأمريكية، صرح "واين" إن بعد بداية الأزمات للشركة فى البداية شعر وكأنه لم يمتلك الحماس لفكرة منتجات الكمبيوتر، وبصرف النظر عن الأمور المتعلقة بالمخاطر المالية، قرر مغادرة الشركة لأنه لم يشعر أن هذه المشاريع الجديدة ستتناسب معه، وبالفعل باع حصته مقابل 800 دولار، وتم إعطاؤه 1500 دولار فيما بعد، ووفقا لأحد التقارير تقدر حصته الآن بنحو 67 مليار دولار.

السبب وراء قرار "واين" بالرحيل هو أنه لا يملك أى شغف تجاه الأجهزة الذكية، وسبق وصرح أنه لا يستخدم منتجات أبل حتى الآن، كما أنه يملك هاتف صغير سعره لا يتخطى الـ 10 دولار.

 

 

 

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع