محكمة الاستئناف الأمريكية تعيد فتح قضية براءات الاختراع بين أبل وسامسونج
محكمة الاستئناف الأمريكية تعيد فتح قضية براءات الاختراع بين أبل وسامسونج

أعادت محكمة الاستئناف الأمريكية يوم الخميس الماضي فتح قضية براءات الاختراع بين أبل وسامسونج، التي تذكر في دعواها أن سامسونج نسخت تصميم الآيفون منذ ست سنواتٍ مضت.

دور المحكمة هو تحديد المبلغ الذي يجب أن تدفعه سامسونج لأبل بعد أن استخدمت براءات اختراعها، بما في ذلك شاشة مستطيلة مع حوافٍ مستديرة تمامًا كهاتف آيفون 3 جي القديم، وذلك الرموز المُلَوَّنة مع خلفية سوداء.

كانت الغرامة المُقَدَّرة في الحُكم السابق 399 مليون دولار، لكن قامت المحكمة العليا بنقض الحُكْم في الشهر الماضي. وتم احتساب خسائر شركة أبل على أساس الربح الكلي لسامسونج من بيع هواتف جالاكسي الذكية، لكن حكمت المحكمة العليا أنها لم يكن لديها ما يكفي من معلومات تسمح لها بالحكم فيما إذا كانت الغرامة ينبغي أن تستند على الإصدارات التي انتهكت براءة الاختراع فقط أم على كافة هواتف جالاكسي.

والآن بات الأمر متروكًا لمحكمة الاستئناف للبتّ في نهاية هذه القصة. يُذكر أن بعد النطق بالحكم في الشهر الماضي صرحت أبل إن قضيتها هي “استنساخ سامسونج المستمر” لأفكارها، كما صرحت أيضًا إنها ستواصل الدفاع عن “سنوات العمل الشاق التي جعلت الآيفون هو المنتج الأكثر إبداعًا وحبًّا في العالم”.

أرى أن معظم الشركات التقنية في الوقت الحالي تنسخ الأفكار من بعضها البعض، أبل من سامسونج، وسامسونج من أبل، وغيرهما، وهو أمر أدَّى إلى ركود سوق الهواتف الذكية في الوقت الحالي لعدم وجود اختلافات جوهرية أو حقيقية بين الهواتف.

المصدر: Mac Rumors

تابِع @TamerImran

تامر عمرانعلى

المصدر : عالم التقنية