Consumer Reports توصي من جديد بحواسيب MacBook Pro الجديدة بعد إعادة الإختبارات
Consumer Reports توصي من جديد بحواسيب MacBook Pro الجديدة بعد إعادة الإختبارات

بعد أن كشفت شركة آبل بأن إختبارات هيئة Consumer Reports التي خضعت لها حواسيب MacBook Pro الجديدة ليست دقيقة بسبب وجود خطأ في المتصفح Safari، فقد أعلنت المنظمة أنها ستقوم بإعادة الإختبارات لمعرفة ما إذا كان التصحيح الذي صدر من قبل شركة آبل سيسفر عن نتائج أكثر إتساقا، وفي حالة إذا تحقق ذلك فسوف تقوم بتغيير توصياتها بشأن هذه الحواسيب المحمولة الجديدة.

الخبر السار لشركة آبل هو أنها كانت على حق بحيث أعلنت منظمة Consumer Reports اليوم بأنها توصي من جديد المستهلكين بشراء حواسيب MacBook Pro الجديدة بعدما إتضح لها أن بطاريات هذه الحواسيب تقدم عمر البطارية الذي وعدت به شركة آبل عملائها مع العلم بأنها كانت توصي بعدم شراء حواسيب آبل الجديدة بعدما أجرت تلك الإختبارات غير الدقيقة في البداية. ولكن لحسن الحظ بالنسبة لشركة آبل، فيبدو أن منظمة Consumer Reports إقتنعت الآن بأن إختباراتها الأولى كانت غير دقيقة وغيرت رأيها بشأن توصياتها. ووفقا لمنظمة Consumer Reports فقد صرحت بالقول :

” لقد أنهت Consumer Reports الآن إعادة إختباراتها لعمر بطارية حواسيب MacBook Pro 2016، وتظهر نتائجنا أن التحديث الذي أصدرته شركة آبل في يوم 9 يناير يصلح المشاكل التي كنا نواجهها في الإختبارات السابقة. مع تحديث النظام، حواسيب MacBook Pro الثلاثة الموجودة في مختبراتنا أصبحت تقدم أداء جيد بحيث إستطاع واحد من النماذج العمل لنحو 18.75 ساعة بعملية شحن واحدة. نحن إختبرنا كل جهاز عدة مرات بإستخدام التحديث الجديد وبإستخدام نفس البروتوكول الذي نطبقه على مئات من الحواسيب المحمولة في كل عام. “

في حين يبدو أنه تم إصلاح خلل البطارية في حواسيب MacBook Pro الجديدة، فقد كان هناك عدد غير قليل من المستخدمين الذين أعربوا عن إستيائهم نتيجة لعمر البطارية القصير الذي توفره حواسيب آبل المحمولة الجديدة. ومع ذلك، يبدو أن هذه المشكلة تؤثر على فئة من المستخدمين فقط مع العلم بأن مختلف المراجعات وجدت بأن حواسيب MacBook Pro تقدم نفس عمر البطارية الذي وعدت به آبل المستهلكين.

 

المصدر : إلكتروني