ديلى ميل: قادة العالم "يرشون" مواد كيميائية بالسماء لإخفاء كوكب X المدمر
ديلى ميل: قادة العالم "يرشون" مواد كيميائية بالسماء لإخفاء كوكب X المدمر

خلال الشهر الماضى، توقع بعض المؤمنين بنظرية دمار الأرض انتهاء الكوكب قريبا، حيث كان الكوكب X، أو نيبيرو، من المقرر أن يؤدى إلى سلسلة من الزلازل التى من شأنها أن تؤدى إلى نهاية العالم.

وفى حين أن توقعاتهم لم تتحقق، إلا أن لديهم نظرية جديدة، وهذه المرة تنطوى على القمر، إذ تقترح نظريتهم الغريبة أن قادة العالم يستخدمون القمر والشمس لإخفاء نيبيرو عن طريق رش المواد الكيميائية فى السماء.

وتوقع مات روجرز، الذى يعلن بانتظام فيديوهات حول نهاية الأرض على يوتيوب، أن نيبيرو سوف يتسبب فى زلازل تنهى العالم فى 19 نوفمبر، وبعد إثبات كذب نظريته، فسر روجرز أسباب حدوث هذا الأمر.

فى مقطع فيديو جديد بعنوان "سماءنا يتم رشها للتستر على الحقيقة"، يعرض روجرز عدة صور للقمر والشمس مأخوذة حول العالم.

وتعليقا عن صورة للقمر فوق النمسا، صرح روجرز: "إذا نظرنا إلى أعلى يجب أن نرى القمر، وليس تلك الحزمة من الضوء، أعتقد أنهم يستخدمون عاكس آخر هناك، فهو يبدو غريبا جدا، هذا ليس القمر، ولقد رأيت القمر بصور الكاميرا وحتى باستخدام المناظير، والقمر لا يسبب هذه السماء الزرقاء حوله".

وأعلن روجرز: "يقول الناس أنهم لا يستطيعون رؤية النجوم ليلا، ويجرى إضاءتها، ومن دون أى شك فهذا ليس القمر، فهو لامع جدا، وأبيض جدا. "

وتعليقا على صورة بعض الغيوم، صرح روجرز: "هذه الصورة مدهشة تماما لأنك ترى كل هذه الخطوط فى السماء، وتشكيلات سحابة غير طبيعية، كل هذا يحدث بسبب ما يتم رشه بسمائنا من قبل الطيارين، التى تستخدمها وتسيطر عليها الحكومات".

 ويقترح روجرز أن المواد الكيميائية تستخدم لإخفاء نيبيرو، كما يتم رش السماء فى أوقات محددة من اليوم والشهور، مشيرا إلى أن نمط الرش واضح جدا بشكل صارخ، لإخفاء شيئا.

المصدر : اليوم السابع