سواريز يشعر بالفخر رغم خروج اوروجواي من المونديال
سواريز يشعر بالفخر رغم خروج اوروجواي من المونديال

أعلـن لويس سواريز مهاجم منتخب أوروجواي لكرة القدم عن اقتناعه التام بالإخلاص والكبرياء الذي أظهره منتخب أوروجواي خلال بطولة مـونديـال 2018 بروسيا رغم خروج الفريق اليوم الجمعة من البطولة بالهزيمة صفر / 2 أمام نظيره الفرنسي في دور الثمانية للبطولة.

 

وصرح سواريز : "إنني مقتنع تماما بما قدمه الفريق من أداء وجهد وكذلك بالكبرياء الذي أظهره ليكون اوضح أفضل ثمانية منتخبات في كأس العالم".

 

وشدد سواريز على أهمية الإنجاز قائلا : "هذا ليس سهلا. هناك فرق كبيرة خرجت مبكرا فيما وصل فريقنا لدور الثمانية" في إشارة لسقوط منتخبات ألمانيا والأرجنتين والبرتغال وإسبانيا في الدورين الأول والثاني للبطولة.

 

وأشار سواريز إلى "تفاصيل" الهزيمة في مباراة اليوم أمام المنتخب الفرنسي ، وصرح : "الهدف الأول أتي من خطأ بعدما فقدنا الكرة... قبل أن يأتي الهدف ، كانت المباراة متكافئة بيننا".

 

كما ألمح سواريز إلى أن أحد مفاتيح فوز المنتخب الفرنسي في مباراة اليوم هو غياب زميله المهاجم إدينسون كافاني رغم الدور البارز الذي لعبه كريستيان ستواني وماكسيميليانو جوميز في مباراة اليوم.

 

وصرح سواريز : "عمل وأداء إدينسون جوهري بالنسبة لنا لأنه من نوعية خاصة. ولكن كريستيان وماكسي قدما عملا رائعا مع الفريق اليوم".

 

وكان كافاني سجل هدفي الفوز 2 / 1 على البرتغال في الدور الثاني ولكنه تعرض للإصابة في نفس المباراة ليغيب عن لقاء اليوم.

 

ولم يتحدث كافاني نجم باريس سان جيرمان الفرنسي إلى الصحافة بعد انتهاء المباراة ولكنه كتب تغريدة على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت قائلا : "حزين ، نعم ،كثيرا... ولكنني فخور لخوضي هذه التجربة مع هذه العائلة. داخل وخارج الملعب ، أفتخر لأنني من أوروجواي".

المصدر : بوابة الشروق