حوار – روني: كابيلو احتفل بإيطاليا وهو مدرب إنجلترا.. ابني كشف السر ومورينيو سبب رحيلي
حوار – روني: كابيلو احتفل بإيطاليا وهو مدرب إنجلترا.. ابني كشف السر ومورينيو سبب رحيلي

لماذا رحل عن مانشستر يونايتد؟ هل يعود في قرار الاعتزال الدولي؟ ماذا عن ذكرياته مع المنتخب الإنجليزي؟ ورأيه في لويس فان جال والسير أليكس فيرجسون وجوزيه مورينيو؟ أسئلة عديدة يُجيب عنها واين روني نجم الكرة الإنجليزية.

coach-placeholder.jpg النادي : إيفرتون

روني عاد مجددا إلى ناديه الأول، إيفرتون وذلك خلال فترة الانتقالات الحالية، بعدما قرر الرحيل عن مانشستر يونايتد.

قائد المنتخب الإنجليزي أتم مسيرته مع المنتخب بعدما أعلن اعتزاله دوليا.

وأجرى روني حوارا مطولا مع talkSPORT ينقل FilGoal.com أهم ما أتي فيه على لسان الرائع روني.

كابيلو لم يكن مناسبا للمنتخب

"كابيلو لم يكن يتقن اللغة الإنجليزية بشكل جيد. وهذا لم يكن يعطينا الشعور الجيد".

"كابيلو أتي ومعه طاقم إيطالي لمساعدته في تدريب المنتخب. وهذا أيضا لم يكن جيدا".

"أتذكر خلال منافسات كأس العالم في جنوب إفريقيا، كابيلو ومساعديه كانوا يشاهدون مباراة لمنتخب إيطاليا، واحتفلوا بطريقة جنونية عندما سجل المنتخب الإيطالي".

"لم أفهم هذا التصرف ولا أعتقد أنه كان صحيحا".

منتخب إيطاليا لم ينجح إلا في جمع نقطتين فقط من مجموعته في كأس العالم.

تعادل أمام باراجوي وأمام نيوزلاند وخسر أمام سلوفاكيا.

بينما المنتخب الإنجليزي تخطى دور المجموعات قبل أن يخسر برباعية من ألمانيا ويودع البطولة.

المنصب الإداري والمدرب الأفضل

"سأحب أن أذهب وأتولى منصبا إداريا".

"دائما ما أحب مشاهدة مباريات كرة القدم ودراستها من كل الجوانب. لرؤية الأمور المتنوعة في المباراة. أحب الجوانب التكتيكية والحديث مع المدربين".

"لقد تعلمت كيفية إدارة المباريات. شاهدت الكثير من المباريات وحاولت العمل على كيفية نجاح أي فريق في الانتصار على الأخر".

"أكون مدربا يوما ما لمنتخب إنجلترا؟ لا تعرف أبدا ما الذي سيحدث. لن أقول لا".

"فترة تواجد سفين إريكسون مع المنتخب الإنجليزي، كانت رائعا. كنا نمتلك فريقا جيدا جدا. أستمتعت بوقتي مع إريكسون وكذلك مع روي هودجسون".

"بكل تأكيد، الأمور كانت مخيبة للآمال بالنسبة لنا في البطولات التي شاركنا فيها، ولكن في التصفيات وفي طريقة لعبنا في تلك الفترة وفي العلاقة الشخصية في ولاية روي، كان هذا وقتي الأفضل مع المنتخب".

"السير أليكس فيرجسون هو الأفضل. لم يكن يُعقد الأمور على الإطلاق. هو المدرب الأفضل".

"اليوم، ثمة الكثير من التعليمات، بينما احيانا كل ما تحتاجه هو جملة "أنتم أفضل منهم (من المنافس)، انتصروا".

"كان رجلا رائعا. يعرف جيدا كيف يتعامل مع اللاعبين. يعرف من المجموعة التي تحتاج إلى معاملة خاصة ومن يحتاج إلى توبيخ".

العودة من الاعتزال؟

"لا. لقد حسمت أمر الاعتزال ولن أعود مجددا".

"لقد رأيت الكثير من اللاعبين، يعودون مجددا من الاعتزال للمشاركة في البطولات الكبرى مع منتخباتهم، لا أرى أن ذلك صحيحا".

"إن نجحت العناصر المتواجدة الآن مع المنتخب الإنجليزي في الوصول إلى كأس العالم، فهم من يستحقون التواجد في روسيا 2018 والمشاركة مع المنتخب. ولذلك فلا عودة نهائيا في قراري".

"سأشاهد المباريات كمشجع. قراري كان واضحا، مشواري مع المنتخب انتهى. أتمنى للإنجليز التوفيق دائما".

"سأتابع المباريات بنفس الشغف ونفس الاهتمام. أثق أننا قادرون على الوصول إلى كأس العالم، وأتمنى أن ننجح في مواصلة المشوار في كاس العالم".

ويحتل منتخب إنجلترا المركز الأول في مجموعته برصيد 17 نقطة واقترب كثيرا من ضمان الوصول إلى روسيا 2018.

فان جال ومورينيو ويونايتد

"فان جال تعرض للكثير من الانتقادات. أعتقد أنه إذا لم يرحل من يونايتد، لتحسنت الأوضاع".

"فان جال كان يُركز دائما على الكثير من التفاصيل الصغيرة. ليست فقط داخل الملعب بل خارجه أيضا".

"أعتقد أنه من الأشياء التي فعلها مع الفريق، كانت الحفاظ على معاييره بالنسبة للاعبين. كان يطلب من كل اللاعبين تقديم أفضل ما لديهم كل يوم في التدريبات".

وتولى فان جال مسؤولية تدريب مانشستر يونايتد عام 2014 قبل أن يرحل بعد نهاية موسم 2015-16، مكتفيا بلقب واحد وهو كأس إنجلترا.

"لقد رأيت أنني لن أكون متواجدا في حدد مورينيو للموسم الجديد مع يونايتد، ومن هنا قررت الرحيل".

"عدت إلى المكان الذي أحببته وأحببت من خلاله لعب كرة القدم. عدت إلى إيفرتون".

بعد رحيل فان جال، أتي الاستثنائي جوزيه مورينيو ليقود تدريب مانشستر يونايتد. وفي موسمه الأول حقق ثلاثية الكأس وكأس الرابطة والدوري الأوروبي.

العودة إيفرتون

"أخبرت نجلي وهو يُشجع إيفرتون، أنني سأعود مجددا إلى الفريق، ولكنني أخبرته مبكرا نوعا ما وقبل الإعلان الرسمي".

"هو ذهب إلى المدرسة وأخبر الجميع بأنني سأعود إلى إيفرتون. كان سعيدا للغاية بالعودة إلى ملعب إيفرتون من جديد".

"كان يمتلك تذكرة موسمية لمباريات إيفرتون وكان سعيدا للغاية وأخبر الجميع بالخبر قبل الإعلان الرسمي. هو يحب أن يذهب إلى جوديسون بارك مثلما كنت أحب فعل ذلك وأنا في عمره".

"أنا لاعب دائما ما أؤمن بقدراتي. أتذكر عندما كنت في الـ16 من عمري، وأذهب إلى التدريبات وأقوم بالعمل الجاد، رغم أنني كنت أعلم أنني الأفضل في عمري".

"أؤمن دائما بنفسي وعلى مقدرتي على الوصول لأعلى مستوى. وهذا ما تحتاجه وهذا ما أخبره للاعبين دائما".

ولعب 78 مباراة بقميص إيفرتون. نجح في تسجيل 17 هدفا وصناعة هدف. مع يونايتد، لعب 559 مباراة ونجح في تسجيل 253 هدفا وصنع 145.

مع المنتخب الإنجليزي، شارك في 119 مباراة، ونجح في تسجيل 53 هدفا.

وحصد روني 19 لقبا مع مانشستر يونايتد، وكذلك حصل على لقب أفضل لاعب في إنجلترا خلال موسم 2009-10.

المصدر : Filgoal