خالد عبد العزيز: فريدة عثمان حققت إنجازا تاريخيا ووضعتنا فى المنافسة العالمية
خالد عبد العزيز: فريدة عثمان حققت إنجازا تاريخيا ووضعتنا فى المنافسة العالمية

أثبت المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، أن بطلة فريدة عثمان حققت إنجازًا تاريخيًا لم يحدث منذ إنشاء الاتحادين المصرى والدولى للسباحة فى بداية القرن الماضى وفازت بالميدالية البرونزية فى بطولة العالم التى أقيمت فى المجر هذا الأسبوع فى سباق 50 متر فراشة محققة رقمًا رائعًا قدره 25.39 ثانية وبفارق جزء من المائة من الثانية عن الهولندية رانومى كروموويديويو صاحبة الميدالية الفضية.

 

وتابع عبر حسابه الرسمى على "فيس بوك"، أن هذه الميدالية التى حققتها فريدة هى الأولى فى تاريخ السباحة المصرية فى بطولات العالم بل ووضعت فريدة بهذا الإنجاز السباحة النسائية المصرية على أولى خطوات المنافسة العالمية بعد أن حققت الكثير من الإنجازات على المستوى العربى والأفريقى والمتوسطى بالإضافة إلى البطولات الجامعية وما زلت أذكر فوز فريدة بالميدالية الذهبية فى دورة الألعاب الأفريقية فى موزمبيق عام 2011 وكان عمرها 16 عامًا فقط وكانت حديث البطولة حيث توجهت فريدة من المطار إلى حمام السباحة مباشرة وفازت بالميدالية الذهبية وعادت فورًا للمطار متجهة إلى أرض الوطن لظروف دراستها بالمدرسة الألمانية بالقاهرة.

 

وأشار إلى أن إنجاز فريدة أتي ليضيف إلى ازدهار وتألق الرياضة النسائية المصرية خلال السنوات القليلة الماضية إنجازًا جديدًا، وذلك بعد أن حققت كل من سارة سمير فى رفع الأثقال وهداية ملاك فى التايكوندو أول ميداليات أوليمبية نسائية فى تاريخ الرياضة المصرية وصعدت ضوء الشربينى إلى المصنفة الأولى على العالم فى رياضة الاسكواش لعاميين متتاليين كأول فتاة مصرية تصبح الأولى على العالم فى أى رياضة فردية بالإضافة إلى بطولات العالم لفرق السيدات وما حققته روان العربى وهانيا الحمامى وأمينة ياسر هذا الأسبوع بالفوز ببطولة العالم للاسكواش للآنسات فى نيوزيلندا.

 

وأوضح أننا ننتهز ما حققته فريدة عثمان من إنجاز تاريخى يصل إلى الإعجاز وما حققته زميلاتها من البطلات المصريات فى الرياضات المتنوعة لنناشد الأسرة المصرية أن تهتم برياضة بناتها وتحرص على ممارستهن للرياضة التنافسية، كذلك نناشد جميع الأندية ومراكز الشباب والاتحادات الرياضية واللجنة الأوليمبية المصرية أن تهتم برياضة الآنسات التنافسية لأنه قد ثبت بما لا يدع مجالاً لأى شك أن الفتاة المصرية تمتلك من التوازن النفسى والقدرة على العطاء وتحمل الضغط العصبى ما يؤهلها لاعتلاء منصات التتويج فى أعلى مستوى للبطولات العالمية.

 

وتابع أن ميدالية فريدة عثمان البرونزية، وعام المرأة المصرية، وثناء الرئيس المستمر على دور المرأة فى تحمل أعباء عملية الإصلاح المالى والاقتصادى الذى تقوم به الدولة لعلاج الخلل الذى استمر لعقود طويلة أثرت على معدلات النمو الاقتصادى. ودور المرأة التاريخى فى ثورة، 30 يونيو وصمود أمهات وزوجات وبنات شهداء مصر الأبطال فى معركة القضاء على الإرهاب الأسود التى تخوضها مصر دفاعاً عن بقائها ووحدتها وتقدمها.

 

وأعلن أنه ما يقرب من 90 نائبة فى مجلس النواب لأول مرة فى تاريخ الحياة النيابية فى مصر على مدار حوالى 150 عامًا ولأول مرة تتولى سيدة مصرية منصب المحافظ ولأول مرة تترشح سيدة مصرية لمنصب مدير عام منظمة اليونسكو، كل هذه الأمور السياسية والاقتصادية والاجتماعية كانت مقدمة لامعة لتألق بطلات مصر فى المجال الرياضى من خلال هذا المناخ المثالى للنبوغ والتألق.
 

 

 

 

المصدر : اليوم السابع