الجابون 2017.. مدربون لأول مرة في المونديال الأفريقي
الجابون 2017.. مدربون لأول مرة في المونديال الأفريقي

يخوض 16 منتخبا أفريقيا المونديال الأفريقي يوم 14 يناير الجاري على الأراضي الجابونية في صراع شرس نحو تحقيق اللقب بين العديد من منتخبات القارة.

ومع إقتراب توقيت البطولة نرصد العديد من المدربين الذين يخوضون البطولة لاول مرة حيث أن هناك العديد من المدربين الذينش اركوا مرات عديدة ومع منتخبات مختلفة في المعترك الأفريقي.

أليو سيسيه المدير الفني لمنتخب "السنغال" حيث يقود المدرب السنغالي منتخب بلاده في كأس الأمم الإفريقية في الجابون، أملًا في تحقيق إنجازًا تاريخيًا وتحقيق أول لقب لأسود التيرانجا من اللقب الإفريقي، حيث وقع في المجموعة الثانية مع كلًا من تونس والجزائر وزيمبابوي، وسيجد صعوبة في تخطي الدور الأول، لشدة المنافسة في أقوى مجموعات البطولة نسخة العام الحالي.

وعن مسيرته التدريبية بدأ سيسيه مدرب مساعد في نادي لوهان كويسو الفرنسي، وبعدها مدرب مساعد للمنتخب السنغالي منذ 2011 حتى 2015 وتوليه منصب المدير الفني.

ميلوتين سريدوجيفيتش  المدير الفني لمنتخب أوغندا والذي يسعى للعودة مرة أخرى لبطولة الأمم الإفريقية بعد غياب دام 39 عام، حيث أخر بطولة شارك بها عام 1978، التي وصل بها إلى النهائي ليخسر اللقب أمام غانا بالهزيمة بهدفين دون رد.

وتولى تدريب أوغندا منذ مايو 2013، ولم ينجح في قيادة طيور الكركي إلى بطولة الأمم الإفريقية السابقة 2015، التي أقيمت في جنوب إفريقيا، ولكنه استطاع النسخة الحالية التأهل إلى البطولة بعد تصدره المجموعة الرابعة برصيد 13 نقطة بالتساوي مع بوركينا فاسو، بالفوز في 4 مباريات، والتعادل في مباراة والهزيمة في مثلها.

 هيكتور كوبر المدير الفني لمنتخب مصر حيث قاد  الفراعنة في 18 مباراة ما بين رسمية وودية، وقاد الفراعنة للعودة مرة أخرى إلى بطولة الأمم الإفريقية، بعد غياب دام 6 سنوات، على حساب كلًا من نيجيريا وتنزانيا، وانسحاب تشاد في الجولة قبل الأخيرة، ليتصدر منتخب "الساجدين" المجموعة السابعة برصيد 10 نقاط، بتحقيق الفوز في 3 مباريات والتعادل في واحدة فقط.

وأرقام كوبر ككل مع الفريق المصري، لم ينال الهزيمة سوى في ثلاثة مباريات فقط، واحدة أمام تشاد في التصفيات التمهيدية لكأس العالم 2018 أمام تشاد في مباراة الذهاب قبل أن يفوز الفراعنة في العودة برباعية نظيفة.

صاحب الـ61 عام قاد منتخب مصر في 18 مباراة، فاز في 13 وتعادل في 2 وهزم في 3.

الأسباني خوسيه أنطونيو كاماتشو المدير الفني لمنتخب الجابون الذي صال وجال مديرًا فنيًا في الدوري الإسباني ما بين ريال مدريد ورايو فاليكانو وإسبانيول وإشبيلية، وصولًا لتدريب المنتخب الإسباني في أواخر القرن الماضي، يقود الجابون البلد المنظم في بطولة الأمم الإفريقية، دون أن يخوض معهم مباريات حتى الآن، حيث تولى المهمة بداية الشهر الماضي،ولم يحقق كاماتشو أي بطولات طوال مسيرته التدريبية التي انطلقت موسم 1991 – 1992، عندما تولى تدريب رايو فاليكانو الإسباني.

باسيرو كاندي مدرب غينيا بيساو حيث لن تكن المرة الأولى لباسيرو كاندي المشاركة في كأس الأمم الإفريقية مدربًا فقط، ولكنها ستكون المرة الأولى لمنتخب غينيا بيساو التواجد في البطولة على مر التاريخ، خلال مشاركتها في النسخة رقم 31 التي ستقام في الجابون الشهر الجاري.

البلجيكي هوجو بروس المدير الفني لمنتخب الكاميرون حيث قاد الأسود للصعود إلى بطولة كأس الأمم الإفريقية، بعد تصدر المجموعة الـ13 برصيد 14 نقطة، بتحقيق الفوز في 4 مباريات والتعادل في 2، دون الهزيمة في أي مباراة.

وتولى بروس تدريب الأسود منذ فبراير 2016، وخاص معهم 7 مباريات فاز في 2 وتعادل في 4 وهزم في واحدة وكانت أمام المنتخب الفرنسي وديا.

تولى كاليستو باسوا تدريب منتخب بلاده "زيمبابوي"، منذ مارس 2016، وقاده في 4 مباريات من تصفيات كأس الأمم الإفريقية، حيث نجح في إنهائها على رأس مجموعته بـ11 نقطة، ليعود مرة أخرى للبطولة بعد غياب دام 10 سنوات.

وفاز منتخب زيمبابوي في مباراتين تحت قيادة باسوا، على كلًا من سوازيلاند بأربعة أهداف نظيفة وعلى مالاوي بثلاثة أهداف دون رد، وتعادل أمام سوازيلاند في مباراة الذهاب بهدف لكل فريق، قبل أن يُهزم أمام غينيا بهدف وحيد في أخر جولات التصفيات.

المصدر : الحكاية