سيرينا وليامز تنسحب من بطولة أستراليا المفتوحة للتنس
سيرينا وليامز تنسحب من بطولة أستراليا المفتوحة للتنس

أعلنت الأميركية سيرينا وليامز انسحابها من بطولة أُسْتـرَالِيَا المفتوحة للتنس اليوم (الجمعة)، مشيرة إلى أنه على رغم اقترابها من العودة لحالها البدنية بعدما وضعت طفلتها الأولى في أيلول (سبتمبر)، إلا أنها ليست جاهزة للدفاع عن لقبها.

وكانت اللاعبة البالغ 36 عاماً حاملاً في ثمانية أسابيع عندما فازت بلقبها السابع في «ملبورن بارك» خلال العام الماضي، لتحصد اللقب 23 في البطولات الأربع الكبرى، وهو رقم قياسي في عصر الاحتراف قبل أن تأخذ وقتاً للراحة لتضع طفلتها الأولى.

ولعبت منذ ذلك الحين مرة واحدة علناً وخسرت أمام بطلة فرنسا المفتوحة ايلينا اوستابنكو في أبو ظبي، لكنها كانت تأمل في عودة مذهلة في استراليا المفتوحة إلى أن أعلنت انسحابها.

وقالت سيرينا في بيان: «مدربي وفريقي دائماً يقولون لكي أشارك في البطولات يجب أن أكون مستعدة تماماً. أستطيع المشاركة، لكني لا أريد مجرد اللعب. أريد أن أفعل ما هو أكثر من ذلك ،ولكي يحدث هذا فأنا في حاجة إلى مزيد من الوقت».

وأبلغت سيرينا مجلة «فوغ» في آب (أغسطس) الماضي عن «خطتها المجنونة» لتكون جاهزة للدفاع عن لقبها، لكن الفترة بعد وضع طفلتها كانت قصيرة للغاية حتى بالنسبة لأفضل لاعبة في جيلها.

وأشارت سيرينا، التي تبتعد بلقب واحد عن الرقم القياسي للأسترالية مارغريت كورت في البطولات الأربع الكبرى، إلى حزنها للانسحاب من البطولة، لافتة إلى أنها تخطط للعودة في المستقبل. وأوضحت: «بعد مشاركتي في أبو ظبي أدركت أنني لست في الحال التي أريدها، على رغم أنني قريبة للغاية من العودة لمستواي».

وأضافت: «على رغم حزني بسبب هذا الأمر قررت عدم المشاركة في بطولة أُسْتـرَالِيَا المفتوحة هذا العام».

ووصف رئيس البطولة كريغ تيلي جهود سيرينا بالاستعداد للدفاع عن لقبها في أُسْتـرَالِيَا «بالمعجزة»، مشيراً إلى أنها «تجاوزت الرياضة». وتابع: «المشاركة لم تكن كافية لها على الإطلاق. تريد أن تمنح نفسها أفضل فرصة للفوز. كنت اتواصل بشكل دائم مع سيرينا وفريقها وأعلم لهذا السبب لماذا ضغطت على نفسها في تجربة للحاق بالبطولة إلى أن أعلنت قرارها الأخير».

وسيرينا هي آخر الكبار الذين أعلنوا انسحابهم من البطولة التي تقام في الفترة من 15 وحتى 28 كانون الثاني (يناير) الحالي بعد البريطاني اندي موراي والياباني كي نيشيكوري. كما تدور الشكوك حول مشاركة البطلين السابقين الصربي نوفاك ديوكوفيتش ورفائيل نادال، لكن اللاعب الإسباني الذي وصل إلى ملبورن اليوم، سيكون جاهزاً في الموعد المحدد لانطلاق البطولة.

المصدر : الحياة