كـوبـر يودع النحس ويعتلي قمة الحظ مع الفراعنة (بروفايل)
كـوبـر يودع النحس ويعتلي قمة الحظ مع الفراعنة (بروفايل)
إنجاز جديد للأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب الوطني، يتألق به بتاريخ الكرة الأفريقية بعد حصوله على لقب أفضل مدرب في أفريقيا خلال الحفل الذي أقامه الاتحاد الأفريقي في العاصمة الغانية أكرا.

كوبر حقق إنجاز المصريين بعد غياب دام 28 عاما بالصعود لكأس العالم بروسيا، ولعل إنجاز المدرب الأرجنتيني جعله الأكثر حظا في حصد اللقب بعدما كان معروفا بالمدرب "المنحوس".

مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري السابق برئاسة جمال علام، كان له السبق في التعاقد مع كوبر في الثانى من مارس 2015، لتولى منصب المدير الفنى للمنتخب، خلفًا لشوقي غريب المدير الفني السابق الذي تمت الإطاحة به لفشله في التأهل لنهائيات الأمم الأفريقية 2015 التي أقيمت في غينيا الإستوائية.

ونجح كوبر في زعامة الفراعنة خلال للمشاركة في بطولة الأمم الأفريقية بالجابون 2017، بعدما غابت عنها في النسخ الثلاث الأخيرة أعوام 2012 و2013 و2015، ليتخطى كل التوقعات ونجح في زعامة الفراعنة إلى الأدوار النهائية بالبطولة في إنجاز أبهر كل المتابعين للمنتخب المصرى.

وولد هيكتور كوبر عام 1955 بالأرجنتين ويبلغ من العمر 62 عامًا، بدأ حياته مع عالم كرة القدم كلاعب وسط مدافع لعب لعدة أندية أبرزها فيرو كاريل، اندبندينتي ريفادافيا، أتلتيكو هوركانو، ومثل منتخب الأرجنتين كلاعب في ثلاث مباريات واعتزل، لعب الكرة رسميًّا كلاعب عام 1992 ليتجه إلى عالم التدريب.

مسيرة التدريب
بدأ كوبر مسيرة التدريب عام 1993 كمدير فنى لنادي هوريكان الأرجنتيني، وحصل معه على المركز الثانى للدوري الأرجنتينى، بعدها درب نادي لانوس الأرجنتيني أيضا ليحصل معه على كأس أمريكا الجنوبية كوبا كومبيول، ليذيع صيته كمدرب مميز لينتقل بعدها للتدريب في إسبانيا.

كما درب في الفترة من 1997 حتى 1999 مايوركا الإسبانية وحقق معه أعمال مميزة؛ فحصد كأس السوبر الإسباني والمركز الثاني لكأس الملك والمركز الثاني لكأس الكؤوس الأوروبية، بعدها أصبح مدربا لفالنسيا الإسباني ويحصل معه على كأس السوبر الإسباني ووصيف دوري أبطال أوروبا مرتين في عامي 2000 و2001.

انتقل هيكتور كوبر لتدريب إنتر ميلان الإيطالي وحصل معه على وصافة الدوري الإيطالي، بعدها عاد لتدريب مايوركا الإسباني وريـال بيتيس الإسباني ثم بارما الإيطالي ثم مديرا فنيا لمنتخب جورجيا، وتولى تدريب نادي أريس اليونانى وراسينج ستاندير الإسباني وأورا سبور التركي وفيى موسم 2013 – 2014 عين مدربا لنادي الوصل الإماراتي.

وكانت الإنجازات المشار إليها مسيرة تدريبة كبيرة جدًا وحافلة للعجوز الأرجنتيني قبل أن يحط رحاله في مصر ويقود منتخب الفراعنة، في أول تجرِبة له في إفريقيا.

المصدر : بوابة فيتو